منوعات

بالعربية والعبرية والصور الجنسية.. إسرائيل: هيا “ياقادة العرب”

بهدف تحميس الشباب العربي على مواصلة الحملة الثورية ضد حكامهم، دشنت إسرائيل صفحة على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”  تحت اسم “يلا يا قادة شباب العالم”، وذلك لجذب الشباب العربى الثائر إليها.
استهدفت الصفحة شباب مصر بصفة خاصة، وقد بلغ عدد المشتركين من منطقة الشرق الأوسط 40 الف مشترك، أكثر من عشرة آلاف هم من مصر فقط، غالبيتهم ينتمون لحركات سياسية ومن أبرزهم حركة 6 إبريل، ويقف وراء هذه الصفحة حركة اسرائيلية تحمل ذات الاسم، الذى اعتمد على تضخيم دور الشباب بذكر كلمة “قادة” لكى يشعر كل مُشترك ينضم بأن له دورا قياديا، وهو الاسلوب السيكولوجى الذى اعتمدته الصفحة بنصيحة من أجهزة الاستخبارات الاسرائيلية، التى بدأت فى خطة تطبيع جديدة عبر شبكات التواصل الاجتماعى المتنوعة، ومجموعات النقاشات تحت كثير من الأسماء العربية التى تتستر بها وتتخفى من ورائها.
كما تعتمد الحركة ثلاث لغات اساسية (العربية – العبرية – الانجليزية)، وتنتهز مناسبات اجتماعية ورياضية وترفيهية لإضفاء مزيد من الجذب وإثارة مشاعر الشباب، اضافة لاستخدام الصور النسائية المثيرة والجنس للتأثير على الشباب، وتقوم الحركة بعملية تمويه وخداع بتعريف نفسها على انها “حركة شبابية أنشئت لتمكين الجيل الناشئ فى الشرق الأوسط من أداء دور قيادى للمشاركة فى رسم مستقبله وتحديد مصيره”.
Copy link