برلمان

دشتي لوزير التربية: تدارك الخطأ الفادح

تمنى مرشح الدائرة الاولى المحامي عبدالحميد دشتي على وزير التربية استدراك الخطأ الفادح الذي ارتكبه واضعو اختبارات الصف الحادي والثاني عشر حتى يجنب نفسه المساءلة البرلمانية في المجلس المقبل.  

وقال دشتي في تصريح صحافي ” نتمنى على الوزير ألا تأخذه العزة بالإثم وان يراجع نفسه ، خصوصا ان موجهي التربية أنفسهم اعترفوا بصعوبة تلك الاختبارات ، مضيفا ان هذا الموضوع لا يخص شريحة أو فئة معينة ، وإنما يهم كل بيت كويتي يخشى على مستقبل أبنائه.



ووصف دشتي ما حصل في اختبارات الطلبة بالمجزرة التي من شأنها ان تقضي على مستقبل أبناء الكويت الذين ينتظرهم مستقبل واعد ،مستغربا من حالة التخبط المستمرة في وزارة التربية وإخفاقاتها المتكررة، خصوصا في تلك القضية الأخيرة والتي دفع ثمنها هؤلاء الطلبة ، مؤكدا ان هذا التقصد والتخبط بداية غير موفقة للحكومة الجديدة التي كنا نعول عليها النظر لمصلحة المواطنين وتحقيق العدالة فيما بين كافة الشعب الكويتي.

ومن ناحية اخرى جدد دشتي مناشدته لوزير الداخلية تسهيل إجراءات عبور الكويتيـين والخليجيـين الراغبين في زيارة العتبات المقدسة عبر منفذي العبدلي والنويصيب ، خصوصا بعد تكرار شكوى المواطنين من وجود تعسف من قبل بعض موظفي الجمارك القائمين على عملية إنهاء إجراءات عبورهم من تلك المنافذ “.



وتابع ” يفترض على وزارة الداخلية مراعاة هذه المسائل من خلال تعيين موظفين ينتمون الي أبناء الطائفة الشيعية في هذه الأماكن يدركون ما تمثله تلك الزيارات لأبناء الطائفة ، وبالتالي يستطيعون خدمة هؤلاء الحجاج بشكل أفضل “. 

Copy link