برلمان

شدد على ضرورة زيادة القرض الاسكاني الى 100 الف دينار
مبارك الحجرف : القضية الاسكانية تحتاج الى ارادة صادقة بعيدا عن المزايدات

اكد مرشح الدائرة الرابعة مبارك هيف الحجرف ان القضية الاسكانية من القضايا الازلية التي لم تجد حلا حتى يومنا هذا ولايزال المواطن يعاني  في سبيل الحصول على سكن ملائم لاسرته  مشيرا الى ان حلول هذه القضية ليست بالعسيرة اذا توفرت الارادة الصادقة بعيدا عن المزايدات.
وقال الحجرف ان مدة انظار السكن تتجاوز العشر سنوات وكان يفترض ان لاتزيد عن الخمس سنوات مشيرا الى ان الطلبات الاسكانية في تزايد مستمر ولاتوجد لدى المؤسسة العامة للرعاية السكنية اية خطط لمواجهة هذه الطلبات  
واوضح الحجرف ان سبب استمرار المشكلة الاسكانية  يعود الى غياب الرؤية الواضحة وفقدان الاستيراتيجة العامة للاسكان  لافتا الى  قضية السكن من القضايا  المحورية للمواطنين  باعتبار ان السكن وسيلة لتحقيق الاستقرار والامان الاجتماعي وتعزيز المسؤولية الاجتماعية والمواطنة .
واكد الحجرف على اهمية توفير الأراضي الصالحة للسكن وفق منظومة اسكانية متكاملة الخدمات  مشيرا الى ان مايقارب 92 بالمائة من الاراضي خالية الا انها لم تخصص بعد لاقامة المشاريع الاسكانية عليها بسبب فقدان التنسيق بين الجهات المسيطرة على هذه الاراضي وبين وبلدية الكويت والمؤسسة العامة للرعاية السكنية مشددا على ضرورة تعاون المؤسسة العامة للرعاية السكنية مع البلدية ووزارات الاشغال والدفاع والنفط والكهرباء والماء للاسراع في توفير الاراضي السكنية وتخليصها من العوائق  مع توفير كل البنى التحتية الضرورية وتخفيض المدد الزمنية التي تستغرقها الدراسات الهندسية الى اقل مدة.
وشدد الحجرف على ضرورة اعادة النظر في قيمة القرض الإسكاني المقدم للمواطنين وزيادته الى 100 الف دينار وكذلك زيادة القرض الاسكاني للمرأة الكويتية المطلقة والارملة من 45 الفا الى 70 الف دينار وانهاء معاناة الارامل والمطلقات والمتزوجات من غير كويتي مؤكدا ان هذه  القضايا يجب ان ترى النور وان تكون ضمن اولويات المجلس المقبل
Copy link