محليات

النصف والغزالي ضيفا المركز الإعلامي في ندوة “النزاهة والانتخابات”

نظم المركز الإعلامي الخاص بانتخابات مجلس الأمة 2012 الذي تشرف عليه وزارة الإعلام ندوة بعنوان “النزاهة والانتخابات ” ، وذلك في أطار سلسلة الندوات التي ينظمها المركز، وقد شارك فيها الأستاذ سامي النصف والدكتور صلاح الغزالي  وأدارها الزميل الإعلامي يوسف الجاسم.



تأتي الانتخابات النيابية في الكويت في الثامن من فبراير 2012، في ظروف محلية وإقليمية وعالمية مغايرة لما سبقها من انتخابات.



فالتحولات التي شهدها العالم العربي والحراك السياسي المحلي الذي أفضى إلى استقالة الحكومة السابقة وحل مجلس الأمة السابق ودعوة الناخبين إلي لإختيار مجلس جديد، رافقها جملة من الإجراءات الحكومية غير المسبوقة بشأن ضمان الشفافية والنزاهة للانتخابات القادمة في مختلف مراحلها وحتى إعلان نتائجها.



في ندوتنا هذه سوف نتناول موضوع النزاهة والانتخابات من الزوايا التالية:-

 

1-ما الجديد فيما يتعلق بإجراءات الرقابة الشعبية على مسار العملية الانتخابية وتعزيز النزاهة فيها؟

2-كيف نقرأ القرارات الحكومية الأخيرة المتعلقة بتعزيز الشفافية والنزاهة في الانتخابات وإشراك جمعية الشفافية الكويتية وجمعيات أهلية أخرى في الرقابة على الانتخابات؟

3-هل ستحد هذه الإجراءات من سلبيات العمليات الانتخابية مثل شراء الأصوات والانتخابات الفرعية وسطوة المال السياسي.

4-كيف تقارن الكويت بالدول الأخرى في جوانب نزاهة الانتخابات ؟

5-هل هنالك مقترحات للمزيد من خطوات تعزيز نزاهة الانتخابات ؟




Copy link