برلمان

الدمخي: الوعي الشعبي مبشر ودوره واضح في التغيير

قال مرشح الدائرة الاولى الدكتور عادل الدمخي ان السياسية  الحكومية  السابقة  اصابت المواطنين بنوع من الاحباط اذا ما اخذنا بعين الاعتبار انتشار الفساد السياسي والمالي والاداري فهل يعقل أن يضرب النواب ويسحل الأكاديمين أمام مرأي العالم ولا يحاسب أحد ! وفي المقابل تودع أموال مليونية في حساب نواب مواقفهم حكومية ولم تتحرك الدولة إلا بعد نشر الفضيحة بالصحف ؟! هذا فضلا عن تعطيل الحكومة السابقة للجلسات وتواطؤ  بعض أعضاء المجلس في شطب الاستجوابات وسلب اهم أدوات النائب وتحويل المجلس إلى مزهرية مما سبب الغضب العارم في الشارع الكويتي خرج عن  بكرة أبيه في ساحة الارادة حتى وصل العدد من ثمانين إلى مئة ألف في سابقة لم تشهدها الكويت على مر تاريخها.

 

واضاف الدمخي ان  دور الناخبين  مهم في مسيرة الاصلاح والبناء  وترتيب الاولويات التي يحتاجها الوطن و هي مكافحة الفساد الذي استشرى والقضاء علية ومتابعة خطة التنمية وفق استراتيجية فاعلة وهادفة وبعيدة كل البعد عن المحسوبية والواسطة وعليهم العاتق الاكبر في ايصال الكفاءات للقيام بادوارهم القانونية والدستورية.

 

واشار الدمخي الي ان  هناك وعي شعبي  بما حدث في المرحلة السابقة مما يبشر بمستقبل افضل وأجمل مع وجود  رئيس جديد للوزراء الامر الذي يدفعنا جميعا الي الشد على يده في فتح ملفات الفساد ومكافحته واختيار وزراء جدد قادرين على تنفيذ اجندة وطنية تدفع بالتنمية الي الامام  وتبني مستقبلا افضل للكويت وشعبها.  لافتا الي انه  متفاءل بطبعه ويآمل ان يكون نهج رئيس الوزراء اصلاحي

 

وقال الدمخي انه وجه رسالة الي رئيس الوزراء الجديد دعاه فيها الي الالتزام  بالنهج الاصلاحي وان يضع الكويت نصب عينيه. مشيرا الي انه  يمد يده  للتعاون ولايضع أحكاما مسبقة ضد أحد ،  فمن أحسن نقول له أحسنت ونقدم له الدعم ومن أساء نقول له أسأت فلا خير فينا إن لم نقلها ولا خير فيهم إن لم يسمعوها .


Copy link