برلمان

الديوان الأميري: من يمس القبائل كأنه يمس الكويت كلها

صرح نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح أن “الديوان الأميري  تابع الأحداث المؤسفة التي وقعت مساء أمس والتي تعتبر بحق خروجا سافرا عن أخلاقيات الشعب الكويتي ولا تمت بصلة الى عادتنا وتقاليدنا التي تربت عليها أجيال من شعبنا ففي الوقت الذي يتطلع فيه الجميع الى يوم الانتخابات ليختار الشعب من يمثله لمجلس الأمة القادم والأمل معقود على فترة من الوئام والتلاحم بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لتحقيق تطلعات الشعب الكويتي الوفي في العزة والكرامة والرخاء تفاجئنا جميعا أحداث مؤلمة تنخر في جسد الأمة وتدق اسفينا في نسيج الشعب الواحد الى جانب ما تمثله تلك الممارسات من خروج على القانون”.

وأعرب الديوان الأميري “عن ألمه وأسفه لما وقع فانه يطلب من الجميع الابتعاد عن كل ما يعكر صفو الأجواء الديمقراطية التي نعيشها ويدعو الى رص الصفوف وتوحيد الكلمة والالتزام بأحكام القانون دائما ونبذ كل ما يؤدي الى تغذية روح الطائفية والقبلية والفئوية وضرب الوحدة الوطنية ومن يمس القبائل كأنما مس الكويت كلها”.

وأكد على صدور  التعليمات اللازمة لاتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بمحاسبة كل من ساهم أو حرض على افتعال تلك الأحداث المؤسفة.

(تحديث)..بعد اللقاء الذي جمعه هو و12 نائبا سابقا بسمو الامير الشيخ صباح الأحمد الصباح، أوضح النائب السابق ومرشح الدائرة الرابعة مبارك الوعلان أن سموه عبر عن رفضه التام للمساس بأي شريحة من شرائح المجتمع الكويتي ومنها القبائل، مشيرا إلى أن سموه أكد أن كلا من مرشح الدائرة الثالثة محمد الجويهل وقناة سكوب سيحالان إلى النيابة العامة لكي يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهما.

أعلن النائب السابق مرشح الدائرة الرابعة محمد هايف المطيري إن 12 نائباً سابقاً من نواب المعارضة البرلمانية سيلتقون سمو أمير البلاد ظهر اليوم. 

ولم يحدد هايف موضوع اللقاء إلا أن التكهنات تشير إلى أنه سيكون حول أحداث الليلة الماضية التي تطاول فيها محمد الجويهل على قبيلة مطير ونجم عن ذلك تجمع الآلاف من أبناء القبيلة في مقره وإشعال النار فيه والمطالبة بشطبه وإحالته إلى أمن الدولة.

Copy link