برلمان

قافلة الإغاثة الكويتية تنطلق من الأردن
الطبطبائي يعلن الجهاد مع السوريين.. والجويهل: اللهم اكتب له الشهادة

(تحديث..1): في أول تعليق من النائب محمد الجويهل على دعوة النائب وليد الطبطبائي من على الحدود الأردنية إلى الجهاد لنصرة الشعب السوري، قال الجويهل: “اللهم اكتب لزميلي الطبطبائي الشهادة بعد إعلانه الجهاد”.
من مقرها في الأردن انطلقت اليوم القافلة الكويتية الشعبية؛ لإغاثة الشعب السوري التي يشارك بها 4 من نواب مجلس الأمة وهم جمعان الحربش ووليد الطبطبائي ومحمد هايف وعادل الدمخي. 
وعند الحدود الأردنية السورية أعلن النائب وليد الطبطبائي “الجهاد” كما طالب بتسليح الثوار السوريين لمواجهة النظام السوري الذي وصفه بالستبدادي”.
وعلى صعيد متصل قال النائب أسامة الشاهين من حسابه على تويتر: “أحيي الوفد الكويتي الخيري والإعلامي، الزائر والداعم لمعسكرات لاجئي سوريا بالأردن، وبرفقته الزملاء النواب: الحربش، الطبطبائي، الدمخي والمطير.
من ناحيته، قال النائب محمد هايف – المتواجد حاليًا ضمن قافلة إغاثة على الحدود السورية الأردنية – من حسابه على تويتر: من الخطأ ترك رعايا أو مبتعثين في سفارات سوريا بالخليج بعد طرد سفراء الطاغية؛ لأنه غير مأمون بعد أن ضاق عليه الخناق وبيروت أقرب للمدن السورية من دمشق.
Copy link