رياضة

بلاتر: الـ(فيفا) لا يمكنه أن يغمض عينيه عن كارثة بورسعيد

أكّد السويسري “جوزيف بلاتر” رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن كرة القدم ليست في وضع يساعدها على علاج آفات ومشاكل المجتمع. 
وقال “بلاتر” إن الفيفا لا يمكن أن يغمض عينيه عن المأساة التي شهدها ستاد بورسعيد، والتي راح ضحيتها أكثر من 70 مشجعًا في مطلع شهر فبراير الحالي.. بقوله: “تحدّثنا بهذا الشأن وسنواصل محادثاتنا.. سنواصل أيضًا مساندتهم. كان يومًا حزينًا لكرة القدم العالمية، وليس لكرة القدم الأفريقية فحسب“.
وأوضح “بلاتر” في مؤتمر صحفي عقد اليوم بالعاصمة الغابونية ليبرفيل: “العالم مضطرب سياسيًا واجتماعيًا، وكرة القدم لا يمكنها أن تكون الحصن الواقي أمام هذه المشاكل والاضطرابات.. نستعين بكرة القدم في خدمة برامج التعليم والصحة، ولكن كرة القدم لا يمكنها حل مشاكل أبعد من المشاكل الكروية“.
وأضاف: “ولكن خارج كرة القدم، لا يمكننا السيطرة على هذه الأمور.. ليست هناك حدود للوقت، وليس هناك حكام.. يمكننا فقط المطالبة بالاحترام واللعب النظيف، ونريد تمرير ذلك إلى المجتمع، ولكنه ليس أمرًا سهلًا“.
وقال كذلك: “الغش والمنشطات والعنف.. كرة القدم ليست لعبة عنيفة، ولكن المجتمع يضم عناصر تتسم بالعنف.. ندرك أيضًا وجود تلاعب بنتائج المباريات، ونعمل مع الانتربول على محو هذا“.
Copy link