منوعات

موظفو «الأزهر» و«الافتاء» ينتظمون بالعمل في «إجازة السبت»
القرضاوي يرفض «العصيان المدني» ويؤيد التعجيل بنقل السلطة في مصر

في رسالة له على موقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”، أعلن الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، رفضه العصيان المدني الذي دعت له بعض الحركات والأحزاب السياسية، بهدف الضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة، لكنه في الوقت نفسه عبر عن تأييده للدعوات المطالبة بتسليم السلطة لرئيس مدني منتخب في أقرب وقت.
 

وطالب القرضاوي، المصريين بأن “يتعبدوا لله بأعمالهم الدنيوية والمعيشية، من زراعة وصناعة وتجارة وإدارة، وغيرها من الأعمال الإنتاجية والمعيشية كلها، في هذا الوقت الراهن، الذي تمر فيه البلاد بأزمة مالية واقتصادية”.
 
ودعا الشعب المصري إلى الإخلاص في العمل، وقال:”البركة بالإنتاج الوافر وبالإيمان والعمل الصالح”، واستشهد بقول الله تعالى: “وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ”.
 
وأبدى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، تفضيله للتعجيل بالانتخابات الرئاسية، حتى يصبح الحكم كله حكمًا منتخباً، على حد قوله، على أن يترك المجلس العسكري “مشكوراً” الأمر لأهله، وأضاف: “هذا ما ينبغي أن يؤمن به الجميع”، وقال: “ينبغي ألا تصبح معركة بين المصريين بعضهم وبعض، فلم يعد هناك مجال لهذا”.

إلى ذلك، حرص الموظفون والعاملون في مشيخة الأزهر، ومختلف القطاعات التابعة له، ودار الإفتاء، على الذهاب إلى عملهم السبت، على الرغم من كون اليوم إجازة أسبوعية عند الغالبية العظمى من الموظفين.
 
وانتظم الموظفون في عملهم منذ الصباح الباكر لرفض الدعوة للعصيان المدني، مؤكدين أنهم فضّلوا الذهاب إلى عملهم ليكون أكبر رد على رفض الدعوة للعصيان المدني، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة، على حد قولهم.

Copy link