رياضة

فيرغسون: سواريز عار على ليفربول

هاجم السير “أليكس فيرغسون” المدير الفني لمانشستر يونايتد الأوروغوياني “لويس سواريز” مهاجم ليفربول، وذلك بعد رفض الأخير مصافحة الفرنسي “باتريس إيفرا” ظهير مانشستر.
وحاول “إيفرا” مصافحة “سواريز” قبيل انطلاق اللقاء، لكن الأخير رفض مد يده، واتجه لحارس الشياطين الحمر، “ديفيد دي خيا”، مباشرةً لمصافحته.


وخاض “سواريز” لقاء يونايتد الذي انتهى لصالح الأخير 2-1 بعد تنفيذه لعقوبة الإيقاف ثماني مباريات، لتوجيهه عبارات عنصرية لـ”إيفرا” في 15 أكتوبر الماضي بملعب أنفيلد، تتعلق ببشرته السوداء.
وحاول زملاء اللاعب الأوروغوياني لإقناعه بالامتثال للوائح، والتوجّه لتحية “إيفرا” لكنه رفض من جديد.
وعلّق “فيرغسون” عقب اللقاء: “لا يمكن تصديق هذا، بكل صراحة لا يمكن تصديقه“، بعد أن حذّر المدرب قبل اللقاء لاعبه “إيفرا” من احتمال رفض مصافحة اللاعب الأوروغوياني.
وأضاف المدرّب: “هذا اللاعب عار على ليفربول.. لا يجب أن يسمحوا لهذا اللاعب بالعودة للعب معهم من جديد“.
وأعرّب السير عن شعوره بـ”الإحباط الشديد عقب تصرّف هذا اللاعب“، الذي وصفه بـ”الفظيع“، والذي كان حسب رأيه “سيتسبب في إحداث اضطرابات بالملعب“.
وسجل “واين روني” هدفي اللقاء لصالح المان يونايتد، فيما أحرز “سواريز” هدف حفظ ماء الوجه لفريقه.
ورفع مان يونايتد بفوزه اليوم رصيده إلى 58 نقطة في المركز الأول مؤقتًا بفارق نقطة عن الغريم مانشستر سيتي، وفي انتظار ما ستسفر عنه مباراة الأخير وأستون فيلا غدًا الاحد.
واستعاد “الشياطين الحمر” نغمة الانتصارات سريعا بعد التعادل في الجولة الماضية أمام تشيلسي (3-3)، بينما غابت الانتصارات عن ليفربول للجولة الثانية على التوالي، بعد تعادله أمام توتنهام سلبيًا الاثنين الماضي، ليتجمد رصيده عند 39 نقطة في المركز السابع ويفشل في الاقتراب من المربع الذهبي.
Copy link