منوعات

مفتي السعودية: لا ينبغي التشكيك في الأهلة ولعلم الفلك دوره وآثاره العلمية

شدد مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ  على أن للفلك دوره وآثاره العلمية، وأنه ينبغي ألا نُخضع شرع الله لأي رأي ولا لقول، وأن نعتقد اعتقاداً جازماً أن محمد “صلى الله عليه و سلم” أكمل الناس بياناً وأحسنهم نطقاً، لافتاً إلى أن التشكيك في الأهلة أو اعتقاد أن الأمر لا يمكن الصبر عليه كل هذه أمور لا تنبغي.
وقال “نحن لا نحارب علم الفلك، لكن لا نريد أن يطغى أي شيء على شريعة الله أو يخصص عمومها أو يقيد مطلقها بلا برهان أو دليل”.
وأضاف “إن الواجب على المسلم تقوى الله في نفسه وفيما يقول ويعمل، وفيما يفتي به وليعلم أن الواجب علينا الإيمان بجميع ما أخبر به نبينا صلى الله عليه وسلم وأن نقبل قوله، ونحن نعتقد أنه القول الحق الصدق، وألا يكون هناك رأي ومجال واختيار فيما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم”.
Copy link