محليات

البلدية: الكشف عن مخزن يحوي 15 طنا من الأغذية الفاسدة

أشاد وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر بضبط مفتشي فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة العاصمة بالتعاون مع فريق الكشاف الاحترازي التابع لادارة الأغذية المستوردة 15 طنا من الاغذية الفاسدة. 
واكد الوزير صفر انه سيتم كشف كل ما يتم ضبطه من مواد غذائية فاسدة للجمهور وبكل شفافية مبينا ان ذلك يعد رسالة تحذيرية لضعاف النفوس من التجار الذين يعملون على تداول تلك المواد. 
واوضح ان تلك المواد ضبطت بالمخازن الواقعة بمنطقة الري مؤكدا مواصلة عمليات الرقابة والتفتيش وعدم التوقف إطلاقا حرصا على سلامة المستهلكين.
واشار الى أنه سيتم إتلافها واتخاذ كل الإجراءات القانونية وإحالة القضية برمتها إلى النيابة التجارية لاتخاذ أقصى العقوبات ضد المتاجرين بصحة البشر مؤكدا أنه سيدعم فريق الكشاف الاحترازي لتعاونه مع جميع أفرع البلدية بالمحافظات إلى جانب مواصلة رصد كل المخالفات والتجاوزات خاصة المتعلق منها في الجانب الغذائي.
ومن جانبه اكد مدير فرع بلدية محافظة العاصمة المهندس فالح الشمري أن الحملات التفتيشية مستمرة على مدار الساعة لتشمل جميع المحلات الغذائية والاسواق المركزية والمخازن بهدف قطع الطريق امام المتجاوزين لانظمة ولوائح البلدية.
واشار الشمري الى ان فريق المفتشين لا يألو جهدا في متابعة كل خطوط سير المواد الغذائية حتى وصولها الى المستهلك سليمة ومطابقة لكل الاشتراطات الصحية.
بدورها اكدت مدير ادارة الأغذية المستوردة ببلدية الكويت المهندسة استقلال المسلم انه لا مجال للتساهل بأي صغيرة أو كبيرة في سبيل ضمانة سلامة الأغذية للمستهلكين.
وشددت على أهمية استمرار الحملات التفتيشية لتطول كل المخازن الغذائية ومطابقة استمارات فحص الأغذية مع الكميات الواردة للبلاد وذلك بهدف التأكد من عدم التصرف بأي كميات منها قبل ظهور نتائج الفحص المخبري لعيناتها.
من جانبه قال رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة العاصمة طلال القصاب ان الحملة التي قام بها الفريق استهدفت الكشف على المخازن الغذائية بمنطقة الري والتأكد من مدى صلاحية المواد الغذائية للاستهلاك الادمي.
ودعا القصاب المواطنين والمقيمين الى ضرورة التعاون مع فريق الطوارئ بالعاصمة من خلال التأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل عملية الشراء من مراكز البيع.
Copy link