محليات

الخارجية: نتواصل مع “الوطني السوري” ولا استبعاد لاعتراف الجامعة به

أكد وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله أن هناك اتصالا وتواصلا وعلاقة مع المجلس الوطني السوري،وقال: “مجلس الجامعة سيبحث موضوع الاعتراف بالمجلس الوطني السوري ، ولم يستبعد أن يصدر قرارا عربيا في هذا الخصوص وإمكانية دعم هذا المجلس وتفعيل دوره وأيضا تحقيق الوحدة والتماسك لهذا المجلس”.
 جاء هذا التصريح عقب ترؤس الجار الله وفد الكويت في اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي.  
وعما تم خلال اجتماع المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي بشأن الأزمة في سوريا قال الجارالله انه تم تدارس الوضع في سوريا وما سيطرح خلال اجتماع مجلس جامعة الدول العربية، مضيفاً أن المناقشات تركزت حول ما يمكن أن تقدمه دول مجلس التعاون الخليجي لمجلس جامعة الدول العربية في إطار معالجة الأوضاع في سوريا.
وذكر أنه منذ انعقاد آخر اجتماع لمجلس الجامعة العربية وحتى الآن حدثت أمور وتطورات مهمة تستدعي عقد لقاء تشاوري بين الدول العربية.
وأوضح أن من أهم هذه التطورات على صعيد الوضع في سوريا انهاء مهمة المراقبين العرب اضافة الى ما حدث في مجلس الامن من فيتو (روسي – صيني) تسبب في منع قرار مجلس الأمن بشأن الأزمة السورية من الصدور واصفا ذلك بأنه أمر “مخيب للآمال ومؤسف”.
وأضاف أنه منذ الفيتو (الروسي – الصيني) الى الآن تصاعدت عمليات القتل في سوريا وتصاعدت الأرقام في قتل الشعب السوري الشقيق بشكل مرعب ومخيف يستدعي أن يكون هناك موقف عربي حاسم ينسجم مع ما يدور الآن في أروقة الامم المتحدة من امكانية أن تحال القضية من مجلس الأمن الى الجمعية العامة للامم المتحدة.
 وعن بعثة المراقبين العرب ووجود اقتراحات أن تكون البعثة من مراقبين عرب ومراقبي الامم المتحدة قال الجارالله أن هذا ما سيتم بحثه بأروقة الأمم المتحدة بين المجموعة العربية وعدد من الدول.
Copy link