رياضة

بعد السقوط أمام زامبيا في النهائي
الأفيال الإيفوارية .. بحاجة إلى الوقت لاستيعاب إخفاقها

قال المدرب “فرانسوا زاهوي” إن ساحل العاج ستأخذ وقتًا لاستيعاب أحدث اخفاق لها في كأس الامم الافريقية لكرة القدم، قبل أن تتخذ أي قرار بشأن مستقبل (الجيل الذهبي).
وكان منتخب ساحل العاج المدجج بالنجوم من أقوى الفرق المرشحة لاحراز اللقب في كل بطولة منذ 2006 لكن مسعاه باء بالفشل مجددا امس الاحد واخفق الفريق في احراز اللقب الثاني له بعدما حصد الاول قبل عشرين عاما.


وقال المدرّب بعد هزيمة فريقه في النهائي بركلات الترجيح 8-7 أمام زامبيا التي حصلت على أول ألقابها في البطولة أمس الاحد في ليبرفيل: “سنعود إلى ابيدجان، وسنتّخذ قرارات بهدوء وروية“.. وتابع: “سيترك الأمر إلى الاتحاد والجهاز الفني وأفراد الفريق لاتخاذ أنسب القرارات بالنسبة لمسيرة المنتخب“.
وأهدر “ديدييه دروغبا” مهاجم تشيلسي الانجليزي ركلة جزاء لساحل العاج في الدقيقة 70، عندما سدد الكرة عاليًا فوق العارضة، ليكرر إضاعته لركلة ترجيح أمام مصر في نهائي 2006 عندما خسر منتخب بلاده.
كما أضاع “كولو توري” و”جيرفينيو” اللذان يلعبان أيضًا في الدوري الانجليزي الممتاز ركلتي ترجيح لساحل العاج.
وأضاف المدرب الإيفواري: “إذا احتفظوا بالدافعية.. فإنهم قد يلعبوا دورًا مهمًا مع الفريق“.. ولكنه عاد وقال: “هذه قرارات لا يمكن اتخاذها الآن.. هناك حالة من الإحباط والحزن الشديديّن“.
Copy link