برلمان

موجها الشكر للديوان الأميري على موقفه من المليفي
دشتي: مستعدون لفتح صفحة جديدة

وجه النائب عبدالحميد دشتي شكره إلى الديوان الأميري لرفضه الشديد لعبارات الإساءة التي وردت في مقال الكاتب محمد المليفي، مشددا في ذات الوقت على “ضرورة إقرار قانون الوحدة الوطنية فور تشكيل الحكومة وانعقاد جلسات المجلس”، كما ثمن مبادرة سمو رئيس مجلس الوزراء و”حرصه على إقرار هذا القانون وجعله على سلم أولويات أجندته”. 

وقال دشتي في تصريح صحفي: رفض الديوان الشديد لما تضمنه مقال أحد الكتاب من عبارات فيها سخرية واستهزاء لمقدسات أبناء الطائفة الشيعية، أثلج صدور الغيورين من كلا الجانبين، لافتا إلى أن المقال كان يهدف إلى إشاعة الفوضى وإثارة النعرات الطائفية بين أبناء الوطن الواحد، متمنيا على أعضاء الحكومة المقبلة أن يضربوا بيد من حديد لكل من تسول له نفسه الدعوة على كراهية وازدراء أي فئة من فئات المجتمع. 

وقال دشتي: ” مستعدون لفتح صفحة جديدة يغلفها الحب بين أبناء الوطن الواحد”، معربا عن أسفه “لما آلت إليه الأمور في الآونة الأخيرة من كثرة التلاسن وتبادل التهم والفتن بين بعض الأطراف في بلدنا الحبيب”، كما دعا “الجميع إلى مراجعة نواياهم وأفعالهم وتصفية أذهانهم من أي شوائب عالقة تضمر الشر للطرف الأخر. 

وتابع: “نحن على استعداد لفتح صفحة جديدة تحكمها لغة العقل والقانون والمؤسسات ويغلفها الحب الأخوي بين أطياف وفئات المجتمع كافة، خصوصا ونحن نقف على أعتاب الخطاب الأبوي لصاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه الذي ينتظره الجميع يوم غد، متمنيا ان يتكاتف ويتعاضد الجميع من سنة وشيعة وقبائل من أجل بناء وطن يعلو الجميع”.

Copy link