محليات

ولي العهد يرعى ملتقى “الوقف والتكنولوجيا.. نحو آفاق جديدة”

قال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف د.عبدالمحسن الجارالله الخرافي إن الملتقى الوقفي الثامن العشر للأمانة العامة للأوقاف سيعقد هذا العام تحت شعار “الوقف والتكنولوجيا.. نحو آفاق جديدة” برعاية سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، وحضور معالي وزير الشئون الاجتماعية والعمل وزير الأوقاف والشئون الإسلامية وزير الدولة لشؤون الإسكان محمد عباس النومس ممثلا عن سمو ولي العهد، وحضور نخبة من الشخصيات العامة الكويتية والعالمية، مشيراً إلى أن الملتقى سيحظى بمشاركة عدد من ضيوف الكويت الكرام ما بين محاضرين ومشاركين من عدة دول عربية وأجنبية ومنها دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والمملكة المغربية الشقيقة ودولة قطر الشقيقة ومملكة أسبانيا الصديقة ودولة النمسا الصديقة.



وأوضح الجارالله الخرافي أن الملتقى سيشهد هذا العام اهتمام الأمانة بأحد جوانب التنمية في المجتمع حيث تترجم فعاليات الملتقى محاوره الخمسة التي وضعت له كما يلي:

المحور الأول: دور الوقف في دعم التكنولوجيا                                                                         

المحور الثاني: تجارب رائدة لتكنولوجيا المعلومات في الأمانة العامة للأوقاف

المحور الثالث: إسهام تكنولوجيا المعلومات في إثراء مكتبة علوم الوقف

المحور الرابع: تجارب عربية وعالمية لتكنولوجيا المعلومات في مجال الوقف

المحور الخامس: رعاية التميز في مجال تكنولوجيا المعلومات



وأكد الخرافي على أهمية هذا الملتقى الذي يقام سنوياً للتأكيد على إحياء سنة الوقف والحث عليه من خلال تفعيل دوره الايجابي في بلدنا الحبيب، والذي جبل أهله على حب الخير والتنافس فيه، مؤكدا على أهمية الحلقات النقاشية والجلسات الحوارية التي تقدم العديد من التجارب المحلية والعربــية والعالمــية لتكنولـوجــيا المعلومــات في مجــال الــوقف للمؤسسات الخيرية والوقفية، بالإضافة إلى استعراض تجربة الأمانة العامة للأوقاف في مجالات نظم إدارة الأوقاف، ونظم ميكنة إجراءات العمل، ونظم أرشفة وثائق الوقف، وكذلك استعراض الدعم العالمي المتميز الذي تقدمه الجهات المتميزة في هذا المجال.



واختتم الجارالله الخرافي تصريحه بشكره العميق لسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله على رعايته الكريمة للملتقى، ولمعالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وجميع الضيوف والجهات المشاركة على تلبية الدعوة والمشاركة الفعالة في الملتقى، بالإضافة إلى وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية على تفاعلهم وتجاوبهم مع أنشطة الأمانة العامة للأوقاف بشكل عام والملتقى الوقفي الثامن عشر بشكل خاص.

Copy link