آراؤهم

“حكومة الحكمة”

إن المراقب للشأن المحلي الكويتي، وبعد انتهاء الانتخابات البرلمانية، وولادة متعسرة للحكومة ترضي أكثر الأطراف السياسة، وتلبي حاجة المجتمع الكويتي، حكومة ذات حكمة وحنكة سياسية، حكومة لديها الشجاعة الكبيرة بتصحيح الأخطاء، ولديها نظرة ثاقبة لمجريات الأحداث، نحن بحاجة إلى حكومة حكمة وحنكة سياسية؛ للتعامل مع الأحداث المحلية والخارجية، حكومة ذات فطنة سياسية للتعامل مع البرلمان واحتياجات الشعب، حكومة لديها الجرأة والشجاعة في اتخاذ القرارات السريعة والمدروسة والثاقبة؛ لمعالجة أي أزمة طارئة لا سمح الله، نحن نحلم بحكومة قوية تجيد التعامل مع الملفات الكثيرة والمتشابكة، فهل نحن نحلم أم نعيش الواقع..
ونظرًا لعزوف كثير من التيارات السياسية في البرلمان الكويتي؛ للمشاركة في الحكومة وصعوبة إيجاد محلل لها تشير الأنباء إلى نجاح رئيس الحكومة في إنهاء التشكيل اليوم وإمكانية أدائها القسم الثلاثاء. على حكومة الحكمة سرعة إنجاز القوانين وتجديد البرامج الإصلاحية ومعالجة الجوانب السلبية في المجتمع، وفرض هيبة الدولة الأمنية والاهتمام بالمواطن وسبل العيش الرغيد وتوفير الوظائف والمساكن والاهتمام بالرعاية الصحية للمجتمع والاهتمام بالتعليم والثقافة، والأهم من هذا كلة يجب على الحكومة محاربة الفساد بكل الطرق والاهتمام بالتنمية وتطوير البلاد. 
يجب علي حكومة الحكمة إيجاد الحلول للقضايا الحساسة، والحد من التعرض والمساس بأي فئه من فئات المجتمع المتماسك والدليل علي ذلك النزعة الطائفية التي ظهرت خلال الأيام الماضية، التي تحاول تمزيق المجتمع وبث الفرقة بين أبناء الكويت.
الشكر للحكومة السابقة والدعاء بالتوفيق للحكومة القادمة، فابشروا يا أهل الكويت بحكومة الحكمة والقوة والشجاعة والإنجاز.
إن حكومة الحكمة قادمة بعون الله، والمخلصون من أبناء الكويت من وزراء ونواب ومسئوولين في ظل القيادة الحكيمة لوالد الجميع صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاة والله الموفق والمستعان…. 
                         
من روائع الإمام الشافعي رحمة الله:
إذا حَـارَ أمرُك َفي معنيينِ 
ولم تدرِ فيما الخطا والصوابْ 
فدعْ ما هويتَ فإنَّ الهَوى 
يقودُ النَّفوسَ إلى مـا يُعـابْ 
فَرُبَّ كلامٍ يمصُ الحَشَـا
وفِيه منَ المزاحِ ما يُسْـتَطابْ
           دالي محمد الخمسان
Dali-alkhumsan@hotmail.com  
          Twitter@bnder22
Copy link