آراؤهم

هولوكوست المطران

 من المسلمات البديهية أنه لا توجد دولة بلا قانون ولا قانون بلا عدل ولا عدل بلا مساواة، وأن العدل والمساواة أساس الملك، كما قال ابن خلدون.. و أيضا يقول الله عز وجل: (إن الله يأمر بالعدل).. وهذه قراءة سريعة ومقارنة بسيطة في تطبيق القانون في الكويت وأوجه العدل والمساواة بين أفراد المجتمع بشكل عام.. وسأوردها على شكل نقاط؛ لكي تتيسر قراءتها والمقارنة بينها..
– أخطأ الدكتور عبيد الوسمي وأخذه الحماس وخانه التعبير وقال: “الكلاب من شعب الكويت”.. على الرغم من أنه لم يسمِ أحدًا، ومع ذلك سحل وانطق وسجن وطبقوا القانون عليه وزيادة حبتين!!
– عبد الحميد دشتي محامي صدرت ضده عدة قضايا، وعنده علاقات مشبوهة مع نظام البعث السوري، لذلك نجده دومًا يدافع عن الطاغية بشار متجاهلا قتل الأطفال والنساء والرجال الذي تنقله جميع قنوات العالم.. هذا الشخص “خارها” وتعدى صلاحياته بنعراته الطائفية الواضحة والصريحة والجريئة فهو بدأ بالكويت ثم البحرين بعدها سوريا وختمها بالسعودية ووصل الأمر إلى مطالبته بإزالة نظام الحكم في  السعودية.. وطبق عليه قانونهم الذي يعرفون وأصبح عضوًا في البرلمان الكويتي يراقب ويشرع وذا حصانة دبلوماسية!!
– اقتحمت أسرة المالك الكرام التي نكن لها كل احترام إحدى القنوات المشهورة بتمزيق الوحدة الوطنية بعد أن تطاولوا على أسرتهم بكل وقاحة وكسروها تكسير على رؤوسهم.. مع ذلك القضية حفظت!!
– اقتحم أبناء مطير قناة أخرى وخلال 48 ساعة اعتقلوا 300 مطيري، وتم حجزهم 21 يومًا وتحويلهم إلى النيابة.. سرعة في تطبيق القانون لا تجدها في أي دولة على الكرة الأرضية!!
– محمد الجويهل أكثر شخص عليه قضايا و بلاوي “متلتله” بالكويت شخص كرس حياته في سب وشتم وقذف وتجريح القبائل وخصوصًا المطران لمدة خمس سنين ليلا ونهارًا.. وبما أن هناك قانون في البلد تم رفع قضية ضده وجاء الرد بما معناه بأن ذلك يعتبر من المزايدات الانتخابية ولا يرقى أن يكون مساسا بالوحدة الوطنية.. يا سلام سلم!!
–  وعندما ثار أبناء مطير من تجريحه لهم وقاموا بحرق “خيمته الانتخابية” التي إلى الآن لم يدفع ثمنها لصاحبها.. أجروا التحريات وتم استدعاء واتهام الكثير من أبناء تلك القبيلة!!
– خالد الشطي محام وله “أكاونت في تويتر” وكاتب من يقرأ تغريداته وخطاباته يستنكرها الصغير قبل الكبير فهي تدعو إلى شق وفلق وسلق الوحدة الوطنية ولايزال حرا طليقا يمشي و “يتبختر”  بكل أريحية وفوق هذا ترشح للانتخابات وكاد يصبح نائبًا ممثلا للأمة في المجلس!!
– محمد المليفي كاتب ومغرد.. نعم أخطأ فيما قاله فكتابته الأخيرة هيجت فئة من الشعب الكويتي وجعلتهم يخرجون إلى ساحة الإرادة وهم من استنكر وعاتب بشدة على “الغوغائيين” الذين خرجوا من قبلهم إليها مطالبين بمحاكمته أٌقسى محاكمة وسحب جنسيته وإهدار دمه؛ لأن “كلامه طائفي ويشق الوحدة الوطنية”.. ويصدر بيان من الديوان الأميري الذي يستنكر خطاب المليفي ويشجبه بشده لما فيه من زعزعة أمن البلاد وضرب بالنسيج الاجتماعي!!
 – واضح أن هناك انتقائية في تطبيق القانون يلاحظها القاصي قبل الداني وأن الحكومة على ما يبدو تبي مطير بسالفة وتحرقهم “بالهولوكوست” أٌقصد بتطبيق القانون عليهم فقط لا غير!!
 * همسات:
– أمريكا بعد أبراهام لنكون تطورت وأصبحت أعظم دولة في العالم؛ لأنه ألغى العنصرية والطائفية والفئوية في بلاده عام 1863 .. وفي الكويت عام 2012 هناك مقترح بإصدار قانون يسمى “قانون تعزيز الوحدة الوطنية “.
– إذا كان المس بالطائفة الشيعية التي تشكل نحو 19% زعزعة في أمن البلد واستقرارها .. ألا يفترض أن المس بشريحة من المجتمع تشكل نحو 11 % من المجتمع وهم المطران زعزعة لأمن البلد أيضا؟؟
– للعلم أنا لست محاميًا عن قبيلة مطير العريقة، فعندهم من يحميها ويدافع عنها.. لكن بما أني مواطن بسيط أرفض نهائيًا التطاول على أبناء الشيعة؛ فكل له حرية الاعتقاد وأرفض قطعيًا التطاول على أي قبيلة أو شريحة من المجتمع وإثارة الفتن مهما كان السبب؛ لأن كرامات الناس فوق أي اعتبار.
* لمن يهمه الأمر:
–  قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون).
–  وقال الرسول عليه الصلاة والسلام: “إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وايم الله، لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها”.
– ما نريده فقط هو تطبيق القانون على الجميع وليس بانتقائية ومحسوبية وتحقيق مبدأ العدالة والمساواة  .. يعني بالبلدي “احترمونا نحترمكم”.. خلص الكلام والسلام خير ختام.

د. محمد العدواني
@doctoraladwani
Copy link