أقلامهم

إقبال الأحمد : هل يعقل ان يتنازل العم السعدون عن مبادئه او عن جزء منها مقابل صفقة تضمن له العودة لكرسي الاحلام؟

لو كان صحيحاً

 إقبال الأحمد
هل يعقل ان شخصية مثل العم أحمد السعدون بكل ثقله.. ذلك الاسم الذي ارتبط بالدستور.. وتناقل الجميع عنه مقولة «الا الدستور»..
 هل يعقل ان هذا الرمز البرلماني الذي يعتبره كل كويتي من اتفق معه او لم يتفق.. اخا الدستور باعتبار ان الشيخ عبدالله السالم هو ابو الدستور.. ثم جاء العم السعدون حاميا له. فدرس كل تلاميذه الف باء صون هذا الدستور وحفظوا عنه منذ الدرس الأول «إلا الدستور»..
 هل يعقل ان يتنازل عن مبادئه او عن جزء منها مقابل صفقة تضمن له العودة لكرسي الاحلام؟
لو كان صحيحا ما نشر عن موافقة السعدون باعتباره عضوا في كتلة العمل الشعبي على موضوع تعديل المادة الثانية في دستور الكويت.. مقابل التصويت لمصلحة وصوله لكرسي الرئاسة.. اقول لو كان ذلك صحيحا.. فنحن نقف على عتبة خطيرة في تاريخ الكويت.. لان ذلك يحصل مع العم السعدون لا مع أي نائب اخر.
لو كان ذلك صحيحا.. فنقول ان الكويت ليست من ستضيع، ولكن المبادئ والثوابت هي التي ستضيع وستجر وراءها كل البلاء. لو كان ذلك صحيحا.. فنقول لكل أهل الثوابت ومرددي مقولة «إلا الدستور».. ليستبدل الجميع ذلك بــ.. إلا المصلحة الشخصية. الموضوع اليوم ليس موضوع تعديل مادة.. إنه اكبر من ذلك بكثير.. إنه خفايا ستتفجر يوما بعد يوم.
Copy link