برلمان

استنكار نيابي لعدم تسجيل الداخلية للقضية
الطبطبائي: العراقية “الجاسوسة” استقدمها نائب حالي

– هايف يحذر من إطلاق سراحها  
– الطريجي: على الداخلية توضيح الأسباب  
– الدمخي يطالب بناطق رسمي يفند الإشاعات  

هاجم النائب وليد الطبطبائي وزارة الداخلية مستغربا عدم تسجيلها قضية السيدة العراقية  التي ضبطت بالتجسس المشهود, مؤكداً أن الأصل عدم التردد في تسجيل قضية كهذه باعتبارها تمس أمن الوطن.  
وقال الطبطبائي: “هذه العراقية استقدمها نائب حالي قبل أسبوع, وسلمتها الشرطة العسكرية إلى مخفر الشويخ, مع الكاميرا التي ضبطت معها”.
من جهته قال النائب عبدالله الطريجي: “علي وزارة الداخلية توضيح أسباب ضبط العراقية، وهل فعلا لها علاقة بأحد النواب منعاً للاشاعات”.
بينما  قال النائب محمد هايف: “نستغرب عدم تسجيل قضية للعراقية التي جاءت بـ “كرت” زيارة للأسف باسم أحد النواب وقبض عليها وهي تصور معسكرات الجيش ونحذر من إطلاق سراحها”.
وقال النائب عادل الدمخي: “عدم وجود ناطق رسمي لكل وزارة يرد على الشائعات ويوضح الأمور خطأ كبير، وحادثة التجسس اليوم دليل واضح على اهمية تعيين ناطق على الاقل باسم الحكومة”.
Copy link