محليات

“البابطين للحروق”..الأول في الشرق الأوسط باستخدام الجلد الصناعي

كشف رئيس مركز البابطين للحروق ورئيس قسم جراحة التجميل الدكتور احمد الفضلي أن المركز بدأ باستخدام الجلد الصناعي في عمليات التجميل العلاجية على أيدي أطباء تمت استضافتهم اخيرا،مبيناً ان استضافة الأطباء والاستشاريين لمستشفيات وزارة الصحة يحقق التبادل للخبرات ويوفر فرص استقدام وتوطين التقنيات الحديثة بالتخصصات الطبية الدقيقة وتوفير  عناء السفر للخارج عن المريض ويخفف من معاناته ومعانات عائلته . 
واستطرد الفضلي أن زيارات الأطباء والاستشاريين لمركز البابطين للحروق  من المراكز العالمية  المتخصصة بالولايات المتحدة الأمريكية و المانيا وبريطانيا قد أتاحت الفرصة لتبادل الخبرات والآراء الطبية ويعمق التعاون بين مركز البابطين وتلك المراكز العالمية والاستفادة من الخبرات الطبية، مضيفاً أن مركز البابطين للحروق قد استقبل مؤخرا مجموعة من الأطباء الزائرين منهم البروفسور البريطاني د.مؤمن حيث اجري أكثر من 60 عملية جراحية دقيقة لحالات الحروق والجروح العميقة باستخدام الجلد الصناعي غير المتوفر في الشرق الأوسط .
كما استضاف المركز البروفسور الألماني جيتنز حيث قام بإجراء الميكروسبية لعلاج تشوهات الجلد بمنطقة اليد والكتف وكذلك استضاف البروفسور الأمريكي د.نييس هامون حيث قام بإجراء جراحات ترميمية لحالات تشوهات الجلد وما بعد جراحة الثدي ،كما استقبل المركز البروفسور سانتاديب حيث قام بإجراء عمليات ترمييم وتشوهات بمنطقة الكتف والوجه.
Copy link