برلمان

تعليقا على تسريب محضر القبض على الوافدة العراقية
دشتي: الداخلية مخترقة ومجيرة لصالح تيارات بعينها

أعرب النائب عبدالحميد دشتي عن استغرابه الشديد من “الآلية العرجاء التي تدار بها وزارة الداخلية في الوقت الحالي”، مطالبا وزير الداخلية بتصحيح مسار تلك الآلية لتطمئن أفئدة المواطنين، خصوصا بعد ما وصفها بـ”مهزلة” تسريب محضر الوافدة العراقية من مخفر الشويخ وتناقله عبر وسائل الاتصال الحديثة.



وقال دشتي في تصريح صحافي: “إن مثل هذه الأفعال من شأنها أن تضر بسمعة وزارة الداخلية التي من المفترض أن تكون السياج الواقي لكافة الملفات التي تحويها خزائنها من معلومات سرية، الأمر الذي يضع مسؤولية تلك الوزارة على المحك”.



وأضاف دشتي أن الشيء الذي يدعو للاستغراب والدهشة في آن واحد هو كيف تم تسريب موضوع القبض على المواطنة العراقية ووصول كافة المعلومات والملابسات إلى يد بعض النواب، الأمر الذي يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان وزارة الداخلية “مخترقة ومجيرة لصالح بعض التيارات بعينها”، وهذا أمر لا يمكن السكوت عنه.



كما طالب دشتي وزير الداخلية بتطهير وزارته من “هذه النوعيات ومحاسبة الاشخاص الذين وقفوا وراء تسريب معلومات المواطنة العراقية والمواطنة الكويتية التي كانت ترافقها”.



وختم ان المشكلة التي يعاني منها بعض ضعاف النفوس لا يمكن حلها إلا من خلال تطبيق القانون والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه توجيه التهم دون اسانيد وأدلة.

Copy link