برلمان

نواب حضر يعلنون تصديهم لمن يعتدي على القبائل

أعلن النائب عبد الرحمن العنجري  من حسابه على تويتر أنه ومجموعة كبيرة من النواب تقدموا إلى مجلس الأمة بتوصية للحكومة للاعتراف بالمجلس الانتقالي السوري بسبب المجازر الوحشية التي يتعرض لها الشعب السوري الشقيق، متمنيا موافقة الحكومة على هذه التوصية فورا.


من جهة اخرى حذر العنجري  من أن النفط سوف ينتهي في يوم من الأيام “فهو ليس ماء زمزم ” ، ملبنا ان التكنولوجيا قد تخترع بديلا للطاقة عندها سنكون في وضع صعب للغاية، مضيفا أن الكويت تتراكم لديها الثروات بدون انتاج حقيقي للشعب الكويتي.


وقال العنجري: “إن الإصلاح الحقيقي يعتمد علي القدرات القيادية والتنفيذية لرئيس الوزراء وباقي الفريق الحكومي”، لافتا الى أن هناك ضعفا في الكفاءة التنفيذية للحكومة والوضع يتجه لمزيد من الانحدار مالم نتدارك ذلك.
وأشار العنجري الى أن هناك “احتكارا بشعا” وكريها للأراضي في الكويت وحان الوقت الآن لفك هذا الاحتكار، لافتا الى أن الموارد المالية للدولة يجب أن تذهب الى المشاريع التنموية الكبري التي تخلق فرص عمل ودورة اقتصادية وقيمة استثمارية مضافة.
وذكر العنجري أن 54% من الكويتيين هم دون 19 عاما وهذا يعني تزايد كبير لسوق العمل فكيف نخلق فرص عمل في ظل هيمنة الدولة علي النشاط الإقتصادي؟ ، لذا فان هيمنة الحكومة علي النشاط الإقتصادي يجب أن تتقلص فورا.
وأوضح العنجري أن الاختلالات الهيكلية التي يعاني منها الاقتصاد الوطني بسبب هيمنة القطاع العام علي النشاط الاقتصادي والبطالة والخلل في سوق العمل واختلال الميزانية العامة.
في سياق آخر شدد  العنجري على تصديه لأي إساءة من داخل مجلس الأمة أو خارجه لأبناء القبائل، مؤكداً أن الكويتيين أبناء وطن واحد.    
وقال: “لن نسمح لأي طرف، داخل المجلس أو خارجه، بالاساءة لأبناء القبائل، وإن حدث فأنا أول من سيتصدى له ويلجمه”، مضيفاً: “الكويتيون جميعا أبناء وطن واحد ومصيرهم مشترك وعلينا جميعا بناء هذا الوطن وحمايته”.  
من ناحية أخرى كشف العنجري أن صوت النائب رياض العدساني في اللجنة المالية هو الذي حسم رئاستها للنائب مرزوق الغانم.  
وتمني العنجري على قيادة الحرس الوطني إعادة النظر في موضوع فصل اللاعب بدر المطوع من عمله بالحرس نظرا لما قدمه للكويت من انجازات في المجال الرياضي.
من جهة أخرى قال النائب فيصل اليحيى: “القبائل مكون أساسي من مكونات الشعب الكويتي وجزء لا يتجزأ منه، ومن يسىء لهم يسىء لنا، وسوف نتصدى بكل حزم لأي محاولة من هذا النوع”. 
وأضاف: “نحن جميعاً أبناء وطن واحد متساوون في الحقوق والواجبات، ولا يوجد داخل السور وخارج السور، فوحدتنا الوطنية هي سورنا الحقيقي والوحيد الحامي لنا جميعاً”.
Copy link