برلمان

استعرض وجهة نظره في المطالبة بالتصويت الإلكتروني
الغانم: إذا استعصى التعاون فالحق أحق أن يُتبع

أكد النائب مرزوق الغانم حرصه على القيام بدوره داخل قاعة عبد الله السالم في ظل المجلس الجديد، مشدداً على اهمية تعاون النائب مع جميع الأطراف النيابية والحكومية.  
وقال: “فيما يخص رؤيتي للمجلس الجديد فأرى أنه من واجب كل نائب أن يتعاون مع كافة الأطراف النيابية والحكومية لتحقيق آمال وطموحات أبناء الشعب الكويتي”.  
وتابع الغانم: “سأحرص على القيام بدوري بإطار العمل الجماعي كلما سنحت الفرصة وفي حال استعصى التعاون فسأعمل جاهدا في سبيل الحق، فالحق أحق أن يتبع”.
وأضاف: “قسمنا على احترام الدستور وقوانين الدولة والمادة 35 من قانون اللائحة الداخلية للمجلس توجب سرية الاقتراع، مؤكدأ أن إفشاء السرية انتهاك للقانون ومثار طعن، فقبل 2007 كان الاقتراع يتم بالأوراق و قد شابهُ العديد من الأخطاء والملاحظات ومنها:
أ-إمكانية اطلاع الآخرين على الاختيار.
ب-جدل في صحة بعض الأوراق الغير واضحة. 
ج- استغراق وقت طويل في عملية الانتخاب والفرز وملاحظات أخرى منها ماحدث في انتخابات الرئاسة 2006 
وتابع: “لذلك شرعت الأمانة العامة بتطوير آلية الاقتراع السري لتحقيق أعلى درجات الالتزام باللائحة وتفادي كل الإشكالات السابقة”، مشيرا الى أنه طبق الاقتراع الإلكتروني من 2007 حتى الانتخابات الماضية بانتخابات الرئاسة، نائب الرئيس، أمين السر ،المراقب،اللجان والشعبة البرلمانية دون استثناء”.. ماسبق يدعونا للسؤال الذي وجهته لرئيس السن وهو لماذا تكون هذه الانتخابات أول استثناء من2007 خاصة وهو رئيس السن في انتخابات المناصب 2008 و2009″.
وأردف: “كما سألت رئيس السن إن كان هناك طلب مقدم من أي طرف يدعوه لتغيير آلية التصويت ومتى تم تقديم هذا الطلب؟ ولا زلت أنتظر الإجابة على هذه الأسئلة”.
Copy link