آراؤهم

نبيل الفضل مزدوج

 إذا أوقفت مراهقًا وسألته ما هو معنى الازدواجية؟ سيجيبك على الفور “اللي عندهم جنسيتين”.. هذا المراهق لا يلام؛ فهو يسمع ما يدور حوله ويقوله بناءً على فهمه المحدود؛ فالازدواجية تكون أيضًا بالعقلية والفكر والمنطق والمبدأ والشخصية.. فعلى سبيل المثال يأتينا المراهق السياسي “نبيل الفضل” قبل الجلسة الافتتاحية، ويقول متوعدًا ومهددًا كالعادة للنواب: اللي راح يزيد في القسم ويضيف آيات أو شعر راح اقعد في “بلعومه” وعندما أصبح نائبًا “بالغفلة” وجاء دوره ليقسم، أضاف في بداية قسمه أول سورة البقرة، وليته لم يفعل فكانت كلها أخطاء، وكأنه طالب في الصف الأول الابتدائي!!
– ويقول “منتف الريش” إحدى المرات قاصدًا النائب الفاضل وليد الطبطبائي، عندما كان يذهب خارج الكويت لنصرة إخواننا في سوريا.. كيف لنائب كويتي أن يهمل دوره ويتدخل في أمور لا تعنيه؟؟.. والأفندي يتهجم بكل وقاحة على دولة قطر الشقيقة ويتهمهم بالمؤامرة، وقلب نظام الحكم في الدول العربية ودول الخليج، كأنه يملك استخباراتًا مثل استخبارات فؤاد الهاشم، فهو يعلم بالحدث قبل وقوعه ب48 ساعة!!
– من جانب آخر، الأفندي يستغرب من بعض النواب الذين قاموا بتهنئة العم عبد العزيز السعدون وقبلوا رأسه.. متسائلا هل ذلك جزء من القسم الدستوري؟؟ مشكلة المراهق السياسي الذي لم يصدق أنه أصبح عضوًا بالمجلس وصار يتكلم ويربط كل صغيرة وكبيرة بالدستور!! والسؤال الذي يطرح نفسه.. هل تقبيلك “للمهري” أثناء الانتخابات من الشروط اللازمة لكل مرشح أو أنه منصوص عليه بالدستور؟؟
– وآخر شطحات صاحب البشت “الزينون” استنكاره لأحد النواب الذين صافحوا صاحب السمو من غير لا يلبس بشته والأفندي لابس غترة من غير قحفية!!
 صادفت الكثير من مزدوجين الفكر والشخصية، لكن لم ولن أجد شخصًا اختزلت فيه كل معاني الازدواجية والتناقض لهذه الدرجة مثل المراهق السياسي صاحب البشت الزينون.
همسات:
 * نائب يناقض نفسه وبرنامجه الانتخابي تنتيف الريش وهذا أسلوبه.. هل تتوقعون أن تأتي من ورائه تنمية؟؟ يقولون العرب “اقبض من دبش”.. لكن ليس أمامنا إلا التفاؤل.
 * قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “من تدخل فيما لا يعنيه لاقى مالا يرضيه” رسالة أتمنى أن تصل إلى كل من تجرأ وتطاول على أشقائنا في دول الخليج العربي.
 @DoctorAladwani
Copy link