عربي وعالمي

سوريا تعامل مصر بالمثل وتسحب سفيرها

عقب قرار مصر بسحب سفيرها من سوريا، شوقي إسماعيل؛ للضغط على النظام السوري، لم يتأخر رد سوريا باتخاذ نفس القرار؛ حيث قررت وزارة الخارجية السورية سحب سفيرها لدى القاهرة، يوسف الأحمد.
وقال الوزير المفوض المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عمرو رشدي، في مؤتمر صحفي عقده بوزارة الخارجية إن «مصر ستواصل إجراءات وأدوات الضغط تجاه سوريا أملا في تغيير مواقف النظام وسياساته»، مشيرا إلى أن قرار استدعاء السفير جاء ترجمة لرد فعل الرأي العام المصري».
وقال إنه «يتعين فهم أن السياسة الخارجية المصرية بعد ثورة يناير لم تعد تعبر عن فرد، وإنما عن الرأي العام ونبض الشارع المصري».
وحرص رشدي التأكيد علي أن القاهرة تعتمد مبدأ التدرج في الخطوات والإجراءات، مذكرا بما سبق لوزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو، أن حذر منه في مستهل اندلاع الأحداث في سورية، وتحذير الوزير من وصول الأمور إلى نقطة اللاعودة.
وكشف رشدي أن السفير المصري في دمشق كان في عطلة يقضيها بالقاهرة، موضحا أن وزير الخارجية محمد عمرو أبلغه خلال لقاء معه صباح الأحد بقرار الحكومة المصرية الإبقاء عليه في القاهرة.
وقال إن استدعاء السفير من سوريا «رسالة تعكس عدم رضا مصر عن استمرار الأوضاع في سوريا على ما هي عليه»، موضحًا أنه «ثبت لدى مصر عدم تنفيذ النظام (السوري) للاتفاقية الموقعة مع الجامعة العربية التي تعد مصر جزءًا منها».
Copy link