رياضة

مدرب لبنان: لن نلعب على التعادل .. أمام الإمارات

رغم أن الحصول على نقطة واحدة من مواجهة الإمارات تكفي لبنان للتأهل للمرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل لأول مرة في تاريخ.. ولكن مدرّبه الألماني “ثيو بوكير” لن يلعب على التعادل، بل على تقديم أداء جذاب كما اعتاد دائمًا.
وتحت قيادة “بوكير” تطوّر مستوى لبنان بشكل هائل، وقفز أكثر من 30 مركزًا في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) في ثلاثة أشهر، وأصبح في حاجة إلى التعادل مع الإمارات أو حتى فوز أو تعادل كوريا الجنوبية على أرضها مع الكويت ليتقدم بالتصفيات.
ويحتل لبنان المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد عشر نقاط، متأخرًا بفارق الأهداف عن كوريا الجنوبية المتصدّر، ومتقدمًا بنقطتيّن على الكويت الثالثة، بينما تأتي الإمارات في المركز الأخير دون رصيد من النقاط.
حيث قال المدرب الألماني: “موقفنا الآن إننا ربما سنتأهل بنسبة 99 بالمئة، لكن هذا لن يجعلنا نشعر بالارتياح أو نخوض المباراة في أبوظبي (أمام الإمارات) وكأنها مباراة ودية“.
وأضاف: “ما نريده هو أن نتأهل بفضل قدراتنا وامكانياتنا، ولا نريد انتظار نتيجة كوريا الجنوبية أمام الكويت“.
وتابع: “في كرة القدم يمكن حدوث أي شيء ونحن لا نريد انتظار أي نتيجة ولا نريد أو نتوقع أي مساعدة من أي طرف، بل يجب أن نقوم بأداء عملنا ونستعد بأفضل شكل ممكن لنؤدي مباراة جيدة ونحقق نتيجة قوية“.
وقال كذلك: “لن نلعب على التعادل.. فليست فلسفتي أن نعتمد على الدفاع وركل الكرات، واللعب بهذا الشكل، بل نريد أن نلعب بشكل جيّد وجذاب وهجومي، لكن هذا لا يعني اننا سنلعب بهجوم أعمى“.
Copy link