عربي وعالمي

مؤكداً أن أي حوار حول ما يجري في سوريا لا يجدي الان
خادم الحرمين يلوم الرئيس الروسي: لم تنسقوا مع العرب في الفيتو

تلقى خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف، استعرضا فيه العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع في المنطقة، خاصة ما يجري في سوريا.
وأبدى الرئيس الروسي وجهة نظر الحكومة الروسية تجاه ذلك، فأجابه خادم الحرمين الشريفين بأن المملكة العربية السعودية لا يمكن إطلاقاً أن تتخلى عن موقفها الديني والأخلاقي تجاه الأحداث الجارية في سوريا، وكان من الأولى من الأصدقاء الروس أن يقوموا بتنسيق روسي عربي قبل استخدام روسيا حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن، أما الآن فإن أي حوار حول ما يجري في سوريا لا يجدي.
Copy link