محليات

البلدية: جولات تفتيشية مفاجئة على الأسواق تزامناً مع الأعياد الوطنية

قال مدير عام بلدية الكويت المهندس احمد الصبيح ان بلدية تكثف من شن جولاتها التفتيشية المفاجئة في جميع المحافظات مع احتفالات الوطنية لضمان سلامة وصول المواد الغذائية الصحية الى المستهلك.
وقال الصبيح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الهدف من الجولات التفتيشية تفعيل دور البلدية الرقابي من خلال مواصلة الكشف على الأسواق والمحال والجمعيات التعاونية والمولات التجارية.
من جهته شدد مدير فرع بلدية المحافظة المهندس فالح الشمري على ضرورة تفعيل الدور الرقابي المنوط بالبلدية من خلال تكثيف الجولات الرقابية التي من شأنها العمل على ردع المخالفين للوائح البلدية وأنظمتها.
وأشار الى أن بلدية العاصمة تواصل تلك الأعمال من خلال شن الجولات التفتيشية على مختلف الأنشطة وخاصة منها ما يتعلق بالمواد الغذائية لارتباطة المباشر بصحة وسلامة المستهلكين.
وقال الشمري ان بلدية المحافظة تولي اهتماما بتطبيق نظم البلدية ولوائحها على جميع الأنشطة وذلك من خلال تنفيذ الجولات الميدانية المتتالية ليشعر من خلالها أصحاب المحلات بوجود العين الرقابية التي تحرص على تقيدهم بالقوانين. وأوضح أن الجولة التي شنها فريق مراقبة الأغذية والأسواق بالتعاون مع مفتشي مركز الواجهة البحرية وإدارة العلاقات العامة في البلدية على سوق الأسماك والخضار بمنطقة شرق أسفرت عن غلق خمس بسطات لاستغلالها قبل الحصول على ترخيص صحي اضافة الى تحرير خمس مخالفات. بدوره قال مدير ادارة التدقيق ومتابعة خدمات البلدية بالوكالة دخيل بورمية ان فريق المفتشين قام بالكشف على تسعة أطنان من الأسماك المحلية قبل عملية المزاد في السوق واتضح صلاحيتها للاستهلاك الآدمي مضيفا ان الفريق وجه ستة انذارات لبعض أصحاب المحلات الغذائية بسوق الخضار لتنفيذ الاشتراطات الصحية.
من جهته أكد مراقب الأغذية والأسواق في فرع بلدية محافظة العاصمة جزا الديحاني أن الأيام المقبلة ستشهد تنفيذ مزيد من الحملات التفتيشية على الأسواق والمخازن الغذائية بالعاصمة بهدف تفعيل الدور الرقابي وتشديد العمل خاصة فيما يتعلق بالمواد الغذائية.

Copy link