برلمان

نواب: الإفراج عن المعتقلين بداية عهد جديد من التعاون

-السلطان :سعي حثيث للافراج عن المليفي و السوريين  
– شخير: الحكومة  وعدت وأوفت  
-الصواغ: نتمنى إكمال الفرحة بحفظ القضية   
-الفضل: القرار من النيابة وليس الحكومة   
أشاد نواب بإطلاق سراح المعتقلين ، شاكرين الجهود الحكومية في الافراج عنهم ،ومعتبرين انها بداية عهد جديد من التعاون بين السلطتين.
وثمن النائب خالد شخير بجهود وزارة الداخلية على التحرك للإفراج عن المعتقلين في حادثة اقتحام قناة الوطن والبدون.  
وقال: “الحكومة صدقت بتعهدها بإطلاق سراح المعتقلين من البدون وحادثة الوطن، ونحن بدورنا نهنئ ذويهم ونشيد بجهود وزير الداخلية والنائب العام على تحركاتهما من الأمس”.
من جهته شكر النائب فلاح الصواغ: “الحكومة والنائب العام وكل من ساهم في سرعة اخراج المعتقلين،ونتمنى من سمو الرئيس بذل الجهد لحفظ القضية بمناسبة احتفالات فبراير وبداية العهد الجديد وتعاون السلطتين”.
فيما قال نائب رئيس مجلس الأمة خالد السلطان: “نشكر صاحب سمو الأمير وكذلك نشكر جهود النواب، ونبارك لأهالي المحتجزين، وهناك سعي حثيث للافراج عن المليفي وباقي الاخوة السوريين، لتكتمل الفرحة ونطوي ملف الاحتجازات”.
من جانبه قال النائب نبيل الفضل: “يسرنا فرحة الأسر بالافراج عن ابنائها المحتجزين، ولكننا نرفض وبشدة التلميحات بأن الحكومة أو غيرها كانت وراء هذا الافراج، لأن القرار ملك خالص للنيابة العامة التي لا يحق لكائن من كان أن يتدخل في قراراتها ولا يسكت حتى عن التلميح بغير هذا”.
Copy link