عربي وعالمي

كوفي أنان موفدا خاصا إلى سوريا

أعلنت هيئة الامم المتحدة عن تعين الامين العام السابق للهيئة “كوفي أنان” موفداً خاصا لها وللجامعة العربية لمحاولة وقف قمع السلطات للحركة الاحتجاجية في سوريا.
  
و أصدرت الامم المتحدة و الجامعة  في بيان ان انان سيقوم بصفته مبعوثا خاصا للهيئتين “للقيام بمساع حميدة بهدف وقف كل اعمال العنف وانتهاكات حقوق الانسان وتشجيع حل سلمي للازمة السورية”.  
واكد الامين العام الحالي للمنظمة الدولية والامين العام للجامعة العربية نبيل العربي انهما “ممتنان لانان لقبوله هذه المهمة الضرورية في وقت حساس للشعب السوري”.  
كما اوضح البيان المشترك ان “مساعدا للموفد الخاص سيتم اختياره من المنطقة العربية”.  
وكان كوفي أنان ذو الاصول الغانية قد شغل منصب الامين العام للامم المتحدة على مدى عشر سنوات من 1997 الى 2006. وقد منح جائزة نوبل للسلام عام 2001. واختير انان كوسيط لوقف اعمال العنف التي شهدتها كينيا في 2008.
 ومن جانبه  دعا كوفي عنان الامين العام السابق للامم المتحدة ومبعوث المنظمة الدولية وجامعة الدول العربية الجديد في سوريا كل الاطراف اليوم الجمعة الى التعاون لانهاء العنف والتوصل الى حل سلمي للازمة السورية.
وقال عنان في بيان أصدره مقر الامم المتحدة الاوروبي في جنيف “يشرفني قبول دور المبعوث الخاص المشترك في الازمة السورية وتشرفني الثقة التي أوليت اياها.”
وأضاف “أتطلع للتعاون الكامل من كل الاطراف المعنية لدعم هذا الجهد المشترك والحازم من الامم المتحدة والجامعة العربية للمساعدة على وضع حد للعنف وانتهاكات حقوق الانسان والعمل على التوصل لحل سلمي 
Copy link