آراؤهم

بيت القرين ..بنيان مرصوص

– كم أنت عظيم يا بلدي وكم هو عظيم شعبك الأصيل .. هذا الشعب الذي سطر أروع صور للوحدة الوطنية والتلاحم والتماسك وأبهر العالم خلال الاحتلال الغاشم .. رغم اختلافنا في الآراء والأفكار فاختلافنا على موقف وليس هوية فعند الشدائد تجد جميع أبناء الكويت متكاتفين ومتعاونين قبيلتهم وطائفتهم هي الكويت ولا شيء غيرها .

– اصطف الشيعي والسني والقبلي والحضري صفا واحدا وقاتلوا جميعا ودافعوا عن أرضهم وعن أهاليهم .. فقد كانوا ذلك الوقت كويتيين فقط
و على ” قلب واحد ” .. نابذين الطائفية والتفرقة بينهم وكانوا كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى .

– حاول بعض الإعلام المتطرف وبعض الأشخاص الفاسدين تشويه صورة الكويت وتمزيق الوحدة الوطنية وتفرقة الشعب إلى مكونات متفرقة لكن محاولاتهم لن تزيد الكويتيين إلا تكاتفا وتلاحما فهم جبلوا على المحبة والإخاء وأن تلك الطائفية والفئوية هي سياسية وليست حقيقة .

– إخوتي في الوطن ألا تكفينا هذه التفرقة والعنصرية والفئوية والطائفية طوال العشر السنين الماضية .. اخوتي في الوطن أما آن لنا أن نقف جميعنا صفا واحدا ضد كل من يريد العبث بيننا ويفرقنا كما فعل شهداؤنا الأبرار وقدموا أرواحهم وسالت دماؤهم الطاهرة وعانقت ثرى الكويت الغالية تضحية ودفاعا عن كويتنا الحبيبة .

– الشعارات الوطنية جميل ترديدها لكن لن تكون كافية .. يجب علينا ترجمتها إلى واقع ملموس وأن نكون أخوة متعاضدين متلاحمين يجمعنا حب الوطن فالكويت للجميع .

* همسات :

– يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : ” المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا ” .

– بيت القرين رغم صغر مساحته إلا أنه جمع الشيعي والسني والقبلي والحضري تحت سقف واحد وهدف واحد هو الكويت .

– نتمنى أن تستمر تلك الروح الوطنية وأجواء المحبة والأخوة ولا تقتصر على أيام وأعياد .

 

 

@DoctorAladwani

Copy link