رياضة

كوريا جاهزة للأزرق .. بعد التغلّب على أوزبكستان

تغلّبت كوريا الجنوبية 4-2 على أوزبكستان في مباراة ودّية اليوم السبت، لتحصل على دفعة معنوية قبل المباراة الحاسمة الأسبوع القادم على أرضها ضد الكويت في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014.
وأعطت المباراة انتصارًا مهمًا للمدرّب “تشوي كانج” هي في ظهوره الأول مع الفريق، بعد تعيينه خلفًا لـ”تشو كوانج راي” الذي أقيل عقب خسارة مفاجئة 2-1 في لبنان في نوفمبر .
وسجل كل من “لي دونج جوك” و”كيم تشي وو” هدفيّن في ستاد (جينجو)، لكن كوريا الجنوبية التي تسعى للتأهل لكأس العالم للمرة الثامنة على التوالي، تعيّن عليها الصمود أمام انتفاضة متأخرة للفريق الزائر.
وتحتاج كوريا الجنوبية – التي بلغت قبل نهائي كأس العالم عندما تقاسمت مع اليابان استضافة النهائيات عام 2002 – إلى تجنّب الهزيمة أمام الكويت، لتضمن التأهل للمرحلة الأخيرة للتصفيات الآسيوية.
ورغم أن كوريا الجنوبية تتصدّر المجموعة الثانية بفارق الاهداف عن لبنان، ولكل منهما عشر نقاط، إلا أنها ستخرج إذا خسرت أمام الكويت، ونجح المنتخب اللبناني في الفوز أو التعادل مع الإمارات.
وتعرّضت استعدادات الكويت لانتكاسة بعد خسارتها ودّيًا 2- صفر، خارج ملعبها أمام الصين الأسبوع الماضي.
وعندما أحرز البديل “كيم” هدفًا، ليجعل النتيجة 3-صفر في بداية الشوط الثاني – بعد هدفي “لي” بالشوط الاول – بدا أن المباراة حسمت للكوريين.
لكن “أنور رحيموف” قلّص الفارق عندما سجل الهدف الأول لاوزبكستان في الدقيقة 77، وأضاف بعدها “ستانيسلاف اندريف” الهدف الثاني من ركلة جزاء في ظل أخطاء دفاعيّة معتادة من كوريا الجنوبية.
ومع ذلك حسم “كيم” النتيجة لصالح بلاده، عندما نفّذ ركلة حرة بتسديدة سكنت الشباك في اللحظات الأخيرة، ليرفع معنويات الكوريين قبل مباراة الكويت التي تملك ثماني نقاط في المجموعة الثانيّة بالتصفيات.
ومن المتوقع أن يتغلّب لبنان على الامارات التي خسرت مبارياتها الخمس السابقة، وهو ما سيترك كوريا الجنوبية والكويت في صراع من أجل البطاقة الأخرى المؤهلة للمرحلة التالية.
وضمنت أوزبكستان بالفعل التأهل للمرحلة الأخيرة في التصفيات الآسيوية بجانب اليابان في المجموعة الثالثة.
Copy link