برلمان

قال إن نوابها لايعرفون شيئا عما حدث في المطار لرجال الدين
الدويسان : كتلة “إلا الحمود” تثير الشك

بعد أن أعلن النائب صالح عاشور أن ما حدث مؤخرا من سوء معاملة ومضايقات لرجال دين كويتيين في المطار وفي منفذ العبدلي أمور لايمكن السكوت عنها ، هاجم النائب فيصل الدويسان ما أسماه كتلة “إلا الحمود” التي دافعت على وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود بعد حادثة المطار، على حد وصفه.  
وقال: “القرآن الكريم يحرقه الجنود الأميركان والمسجد الأقصى يدنس من قبل الصهاينة وكتلة “إلا الحمود” منشغلة بالتحدث عن قضية لا يعرفون عنها شيئا، ودفاعهم عن وزير الداخلية بالطالعة والنازلة أمر مريب ويثير الشك فهم يندفعون ويتسابقون فرادى وزرافات لتأييده من دون التحقق من الموضوع وأصدروا حكمهم غيابيا قبل أن يعرفوا تفاصيل ما حدث في مطار الكويت”.
Copy link