رياضة

اشبيليه بوجهه الجديد .. يواصل تعذيب فالنسيا

عاد إشبيلية في ثوبه الجديد إلى أوج مجده، وحقق فوزًا مستحقًا خارج ملعبه على خصمه فالنسيا بهدفيّن لواحد في القمة التي شهدتها الجولة الـ25 من الدوري الإسباني.
وحوّل الفريق الأندلسي، بقيادة مدربه الجديد “ميتشل”، تأخره بهدف الأرجنتيني “تينو كوستا” (25) إلى فوز مثير بثنائيّة التشيلي “غاري ميدل”، والجناح الإسباني الدولي “خيسوس نافاس” (36 و69).
وحقق “ميتشل” فوزه الثاني على التوالي مع الفريق في ثالث مباراة له، منذ تولّي قيادة الجهاز الفني، فقبل مجيئه كان الفريق غائبًا عن الانتصارات منذ قرابة ثلاثة أشهر، لكنه جني الآن النقطة 32، واستقر في المركز العاشر في ترتيب فرق الليغا.
وفي المقابل احتفظ (الخفافيش) بموقعهم في المركز الثالث بـ40 نقطة، ليخفق بمعقله الميستايا في الخروج ولو بنقطة من اللقاء الذي يأتي في خضم افراح التأهل لدور الـ16 لبطولة الدوري الأوروبي.
Copy link