فن وثقافة

مروى: تسريب الفيديو الذي يظهرني عارية.. مخالفة لشرف المهنة

أكدت الفنانة مروى اللبنانية أنها عاشت أيام سيئة للغاية بعدما علمت بخبر إيقافها عن العمل بمصر، مشيرة إلى أنها قامت على الفور بالاتصال بالفنان إيمان البحر درويش نقيب الموسيقيين بمصر، لكي تعرف منه حقيقة الأمر، فطلب منها الحضور إلى القاهرة للتحقيق معها في شأن الفيديو الذي تناولته مؤخرا مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”يوتيوب”، وهو مشهد لها من فيلم “أحاسيس” تظهر فيه وهي عارية من نصفها العلوي، وتحاول إخفاء صدرها بيديها.

 وتوجهت مروى على الفور إلى القاهرة للمثول أمام أعضاء نقابة المهن التمثيلية، وكشفت أن هذا المشهد الذي لا تعلم المصدر الذي قام بتسريبه إلى مواقع الانترنت، هو حقاً مشهد لها من فيلم “أحاسيس” الذي قامت بتصويره منذ ثلاث سنوات، وهي لا تظهر عاريةً تماماً فيه، كما كان من المفترض ألا يظهر أي شيء منها إلا الرقبة وجزء بسيط أسفلها، وهو ما ظهر بالفعل في الفيلم، ولم يكن لهذا المشهد أي ردة فعل سلبية عند عرض الفيلم، حسب قولها.

وأضافت الفنانة أنها لا تعرف سبب ظهور هذا الفيديو الآن، واتهمت مخرج الفيلم هاني جرجس فوزي بتسريب الفيديو عن طريق “صحفي فاسد”، معتبرة أنهما خرجا عن شرف مهنة المخرج والصحفي، موضحة أنها شرحت كل ملابسات هذا الفيديو بكل صراحة أمام نقيب المهن الموسيقية الفنان إيمان البحر درويش، وأنه تفهم جيدا المؤامرة التي تعرضت لها وسمح لها بمزاوله عملها في مصر على أن تكون حريصة في الأدوار التي تقدمها فيما بعد.

 هذا وقد عبرت مروى عن استيائها الشديد مما تعرضت له من مؤامرة وصفتها بـ”الحقيرة”، وقالت إن استئناف عملها بمصر هو أكبر نصر لها أمام الحاقدين، رافضةً تصنيفها كممثلة إغراء، وأضافت أنها تملك موهبة تود أن تنميها.

 

Copy link