برلمان

((سبر)) تنشر جلسة مجلس الأمة بالصور
عاشور يعلن استجوابه للمبارك على خلفية الإيداعات.. والمجلس يؤجل تشكيل لجنتي التحقيق


(تحديث9) باغت النائب صالح عاشور المجلس بإعلانه عن استجواب سيقدمه لرئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك حول قضية الإيدعات المليونية، مؤكداً أنه سيكشف الكثير من التفاصيل حول هذه القضية.  


إلى ذلك وافق المجلس على تأجيل تشكيل لجنتي تحقيق في الإيداعات المليونية والتحويلات الخارجية وكذلك لجنة التحقيق في سرقة الديزل، بناء على طلب الحكومة، حيث قال وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد أن الحكومة معنية أيضاً بهذه القضية. 


وأعلن النائب مسلم البراك أن الأغلبية النيابية لاتمانع في هذا التأجيل. 


ورفع خالد السلطان الجلسة على أن تستكمل الساعة التاسعة من صباح غد الأربعاء.


 


(تحديث8) تقدم 32 نائبا بطلب تخصيص ساعة ونصف الساعة  من جلسة يوم غد الاربعاء لمناقشة الحالة السورية وسبل التضامن الرسمي والشعبي مع الشعب السوري ومن ذلك قيام الحكومة بالاعتراف بالمجلس الوطني المعارض.


(تحديث7) تقدم نواب السلف خالد السلطان وعبد اللطيف العميري وعادل الدمخي ومحمد الكندري وعمار العجمي باقتراح بقانون بإضافة فصل خامس للباب الأول من القانون رقم 12 لسنة 1963 في شأن اللائحة الداخلية للمجلس وتضمن تشكيل لجنة القيم وتتكون من رؤساء اللجان الدائمة في المجلس للنظر في ما ينسب للأعضاء من غير الوزراء من أعمال وأقوال تشكل خروجاً على القيم الدينية أو الأخلاقية أو الاجتماعية أو السياسية أو استغلالا للمنصب أو تعريضاً بالاشخاص أو الهيئات.


(تحديث6)..شكل مجلس الأمة لجنة لدراسة أوضاع “البدون” وقد حصل على عضويتها كل النواب عادل الدمخي ومحمد هايف ومحمد الخليفة وعبدالحميد دشتي ونايف العجمي.


(تحديث5)..وافق 54 عضوا من بين 56 كانوا حاضرين على اعادة تقارير لجنة حماية المال العام التي كانت بالمجلس السابق وسقطت من الجدول الى اللجنة في تشكيلها الجديد.



وكان اللافت تصويت جميع الوزراء بالموافقة على الطلب بينما امتنع نائبان عن التصويت هما الجويهل ولاري وقام الجويهل بالانفعال بتمزيق ورق جدول الاعمال عندما كان القرار بالموافقة.



(تحديث 4) زكت الأغلبية النيابية في مجلس الأمة النائب مسلم البراك لرئاسة لجنة التحقيق في قضية التحويلات المالية الخارجية, كما زكت النائب فيصل المسلم لرئاسة لجنة التحقيق في قضية الإيداعات المليونية. 


وهاتان اللجنتان من ضمن ما اتفق عليه نواب الغالبية ضمن الاولويات التي يسعون إلى إثارتها وإقرارها في جلسات مجلس الامة خلال شهر مارس. 


(تحديث3) استمر السجال بين الأقلية والأغلبية حول أحداث الجلسة الافتتاحية، وقال النائب نبيل الفضل: قد يرضى الأغلبية الآن على كلمة رئيس السن لكن غدا من الممكن أن يكون رئيس السن  عبدالحميد دشتي أو اسامة المناور ويطالب بهدم الكنائس..أما القسم فله قدسية واليوم محمد هايف يبدأ بحديث أو آية لكن غدا قد يأتي شخص ويبدأها بقصيدة.


وتحدث النائب اسامة لمناور وهاجم من اعترض على كلمة رئيس السن ووصف من اعترض بانه يدعم النظام السوري الدموي ، وقال المناور موضحا: من قصدت بالداعم للنظام البعثي هو عبدالحميد دشتي


فرد  دشتي قائلا : السؤال كيف ننقذ الكويت من أجندات خارجية لدول مجاورة؟


وعلق النائب الدكتور وليد الطبطبائي قائلا : واضح أن هناك مؤزمين جدد بالمجلس


 


(تحديث2) في أول بند من جلسة اليوم وهو التصديق على مضبطة الجلسة الافتتاحية دار سجال شديد بين نواب الاغلبية ونواب الاقلية ، اضطر خلاله رئيس المجلس احمد السعدون على النزول من المنصة ليقول رايه الشخصي.
حيث قام عدد من نواب الاقلية بتسجيل اعتراضاتهم على  كلمة رئيس السن التي كان قد القاها النائب خالد السلطان وتحدث فيها عن ضرورة تطبيق الشريعة واسقاط فوائد القروض وهاجم نظام البعث الدموي في سوريا ودعا للكونفدرالية الخليجية ، واعترضوا على ما حدث من قيام بعض النواب باضافة كلمات على القسم الدستوري واعلن النائب عبد الحميد دشتي ان 10 من النواب سيوقعون على طلب احالة هذه الامر للمحكمة الدستورية ان لم يقم هؤلاء النواب باعادة قسمهم  مرة اخرى.


في المقابل اشاد نواب الاغلبية بكلمة رئيس السن واكدوا انها تمثل راي الشعب الكويتي وهي انعكاس للمواقف الخارجية لدولة الكويت.
 
وقال النائب محمد الصقر: لدي حالة  عزاء لكن آثرت أن أحضر الجلسة لكي أتكلم في بند التصديق على مضبطة الجلسة الافتتاحية.. وحديثي لايتعلق بنائب بعينه..لكن ماحدث من اضافات على القسم غير دستوري.. والخبراء وأنت شخصيا(يخاطب الرئيس السعدون) اعترضت على قسم السلطان في مجلس سابق كما أن النائب السابق جوهر أعاد قسمه بسبب نسيانه لكلمة واحدة


وقال النائب حسين القلاف: أسجل تحفظي على كلمة رئيس السن في الافتتاح..وخاصة في شأن سوريا.


بدوره قال النائب عبدالحميد دشتي: كلمة رئيس السن مخالفة للعرف البرلماني واللائحة الداخلية..ونبرأ للأمة منها ونعتذر للشعب الكويتي عن ماقاله السلطان..وهناك 16 نائب أقسموا قسم غير دستوري ويجب أن يعاد القسم وإلاسنوقع ( 10نواب) لإحالة الأمر”للمحكمة الدستورية”


وقال النائب عدنان عبدالصمد: كلمة رئيس السن لاتمثلني وهي تمثل شخصه فقط.


وقال النائب نبيل الفضل: صحيح ان كلمة السلطان وافقت الأغلبية لكنها لا تمثل كلمة لرئيس مجلس منتخب وكلمته احتوت على الكثير من الأمور محل اختلاف.


اما النائب صالح عاشور فقال : ما يقال قبل أو بعد القسم أفكار وأراء للنواب لكن اذا التزم النائب بالقسم الأصلي فان قسمه صحيح .. واسجل اعتراضي على كلمةالسلطان خاصة الكونفدرالية والنظام الاقتصادي.


في المقابل ، سارع نواب الاغلبية بالرد ، وقال النائب مبارك الوعلان: كل ماجاء في كلمة رئيس السن جاء منسجم مع موقف الكويت ضد نظام البطش السوري
 
وقال النائب شايع الشايع: بكل فخر أقول ان كلمة السلطان تمثلني.


ولحسم الجدل حول القسم ، حرص رئيس المجلس احمد السعدون على النزول من المنصة ليقول رايه الشخصي ، وقال : اعترضت على قسم السلطان في مجلس سابق لانه ادخل كلمة ليست من القسم الدستوري داخل النص.. وفي الجلسة الافتتاحية لم أسمع أي خطأ بقسم النواب وكلام الاخ صالح عاشور صحيح..مع اننا لا نحبذ ان يكون هناك مقدمة وخاتمة لكن القسم كان صحيحا


(تحديث) في مستهل الجلسة اعترض النائب محمد الصقر على أداء القسم لبعض النواب في الجلسة الافتتاحية مؤكداً أنه تضمن عبارات مخالفة للنص الدستوري واللائحي، وطالب الصقر رئيس المجلس أحمد السعدون بإيضاح موقفه من ذلك خصوصاً وأنه سبق أن اعترض على أداء القسم للنائب خالد السلطان في المجلس السابق. 


ورد السعدون بالقول إنه السلطان في المجلس السابق أضاف عبارات إلى نص القسم وهو الأمر الذي دفعه إلى الاعتراض، أما في الجلسة الافتتاحية فإن العبارات قيلت قبل النص، وما يقال قبل النص أو بعده لا خلاف عليه. 


من جهتهم اعترض النواب عبدالحميد دشتي وحسين القلاف وعدنان عبدالصمد على كلمة رئيس السن التي تناولت الوضع في سوريا، فيما أكد السعدون أن كلمة رئيس السن لاضوابط محددة لها، مبيناً أنه يؤيد أن تكون وفق ضوابط، لكنه عبر في الوقت ذاته عن تضامنه مع كلمة السلطان حول الأوضاع في سوريا، وقال السعدون: أؤيد ما قاله السلطان فقد سبق لي أن قدمت اقتراحاً بإلغاء جميع الاتفاقيات المبرمة مع النظام السوري.


افتتح رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون قبل قليل جلسة المجلس التي تأتي استكمالاً للجلسة الافتتتاحية السابقة، حيث بدأ الأمين العامة بتلاوة بند الرسائل في جدول الأعمال بعد أن تم التصديق على المضبطة، ومن المنتظر أن يبدأ المجلس في تشكيل اللجان المؤقتة المعلن عنها حيث بدأ النواب التحضير لذلك، كما ينتظر أن يعلن عن تشكيل لجان التحقيق في قضيتي الإيداعات والتحويلات المليونية الخارجية، وقضية سررقة الديزل. 















Copy link