آراؤهم

حشرات الوزارات

كل منا له الحق فى هذا الوطن ، ولا نسمح لاحد مهما كان ان يزايد  علينا بوطنيتنا وانتمائنا لهذا الوطن ، فمن هم هؤلاء الشرذمة الذين يتسلقون سلالم الوطنية بخبثهم ومكرهم اللعين ، ومن يكونون لكى يتحكموا فى عقول ابناء البلد الذين بذلوا  دماءهم ومالهم وارواحهم فداء للكويت وبنوها بعرق جبينهم ، فهؤلاء المخربون والمندسون الذين يزرعون الفتنة بين المواطنين بصورة عامة وبين موظفى الدولة بصورة خاصة  ويبثون روح التفرقة والعنصرية فيهم ، ليس فيهم رجل شريف شجاع يقدر ان يواجه من حوله من الشرفاء ، لان تلك الفئة جبانة وضعيفة ، هذة الفئة الشاذة التى نراها تتسلق جدران وزاراتنا لتحقيق مبتغاها الخبيث وهي بذلك محطمة كل عطاء المخلصين والمبدعين والاوفياء بعملهم ، الذين يتميزون بالروح السمحة والفكر الراسخ ، فنرى تلك العقول المبدعة وللأسف بعد الضغوطات التافهة عليهم من هؤلاء الشرذمة المتمسكة بكراسيها حتى الموت ، يقل عطاؤهم وتخسر دولتنا الحبيبة الكويت خبرتهم وقوتهم فى العمل والابداع والتميز ، وهنا نقدر ان نقول بان نسب العمل فى وزاراتنا قد يقل ويهبط مستواه بسبب تلك الفئة المتشرذمة .
وهنا يجب على القيادة فى الكويت ان تتخذ موقفا شجاعا وان يكون هذا الموقف سريعا وفاعلا للقضاء على هؤلاء الحشرات والمخربين فى وزارات الدولة المختلفة ومؤسساتها الحكومية لكى نخلع تلك الرؤوس البائدة ونرميها فى مزبلة التاريخ ، فلماذا لا ينشئ فى دولتنا الكويت جهاز مثل باقى الاجهزة فى العالم يكون دوره مراقبة ومحاسبة وملاحقة القياديين فى وزاراتنا ومؤسساتنا الحكومية ويكون تحت تصرف ولي العهد او رئيس مجلس الوزراء وترفع التقارير الدورية الى صاحب السمو لكى يقوم بمحاسبة هؤلاء البشر الزائدين فى وزاراتنا والذين همهم تعطيل مصالح الناس واستحقارهم للموظفين وجلوسهم على كراسيهم كتماثيل واصنام لا يتحركون منها ابد الابدين ، بحيث هذا الجهاز يكون عمله هو مراقبة  ومحاسبة ” الوزراء ، والوكلاء ، والوكلاء المساعدين والمدراء ” وما العيب فى ذلك ؟، ولماذا لا يحاسب الموظف مسئوله ، بمعنى ان يشرف هذا الجهاز الفعال على عمل استبيانات داخلية لكل وزارة ويحدد فيه قبول أو رفض وعمل وتفاعل واحترام هذا المسئول وتفانيه في عمله  الخ .. وكثير من الاشياء ، وذلك من خلال معلومات يدلي بها موظفو الوزارة  وليس فقط استبيان ولكن من خلال الاسئلة والحوارات والاقتراحات ، فنحن ما شاء الله ، هناك الكثير والكثير من شبابنا بانتظار العطف عليهم أن يتوظفوا في ديوان الخدمة المدنية لماذا لا يتم استدعاؤهم واعطاؤهم دورات او كورسات لكى ينشأ هذا الجهاز الفعال الذى سيحمى الموظف من هذا القيادى الخالى من العقل والفكر، الذي همه الوحيد هو تعطيل مهام العمل وعمل الديوانيات التافه وشاي الضحى والانترنت والقيل والقال ، وما المانع فى تفعيل هذا الجهاز فالولايات المتحدة الامريكية فى بعض مؤسساتها الحكومية تعمل استبيان حكومى لمسئولين الدائرة وتعرف مدى قوة عملهم وعطائهم وترسم الخطوط البيانية لمعرفة كل مسئول وقدرته ، ومن ثم تفصل المسئول الذى تراه مقلا فى اداء عمله  ونحن فى الكويت المواطن يأخذ  حقه بالكامل لان دستورنا يحمينا  ، ونحن لا نتبع سبل الفصل الوظيفي في الكويت ،ولكن بتجميد الموظف مع أخذ جميع حقوقه ، لذا فالعمل بيد واحدة لكي تنهض الكويت  ولكي نتيح للمبدعين والمتميزين والذى همهم الوحيد هو مصلحة العمل والقضاء على الروتين الذى سببه هؤلاء العجزة فكريا وثقافيا ولكى يكون عطاؤنا وبناء دولتنا الحبيبة واجب مقدس لنا ، فلنفعل هذا الجهاز لكى نحاسب المقصرين حتى ياخذ كل ذى حق حقة .



                                                    م / عــادل عبــــداللـه القنــاعــى
adel_alqanaie@hotmail.com


 

Copy link