محليات

أكدت أن المسجد خط أحمر وطالبت بوقف العربدة الإسرائيلية
“حدس” تستنفر الأمة لحماية الأقصى: موجة اقتحامات قادمة

استنفرت الحركة الدستورية الإسلامية “حدس” الأمة الاسلامية لحماية المسجد الأقصى، محذرة من انه سيشهد موجة اقتحامات قادمة ما لم تستنفر الأمة كل قواها لمواجهة مخططات الاحتلال.  


وقالت الحركة في بيان صحفي: “نتابع مستجدات الأحداث في فلسطين المحتلة لاسيما محاولة اقتحام المسجد الأقصى المبارك ، وإزاء هذه العربدة الصهيونية المتكررة من قبل المتطرفين اليهود تستنكر الحركة هذه المحاولات ، وتدين بشدة كل محاولات فرض الأمر الواقع من خلال تكرار اقتحامه”.



وتؤكد الحركة الدستورية على أن المسجد الأقصى خط أحمر وتهيب بالحكومات الإسلامية والعربية الضغط على المجتمع الدولي ، من خلال الأمم المتحدة ومجلس الأمن لوقف هذه العربدة الصهيونية والاعتداء على المقدسات الإسلامية.


وتحذر الحركة من خطورة تزايد وتيرة الاقتحامات للأقصى لان تلك الاقتحامات تأتي لتسريع تنفيذ مخطط الاحتلال في تقسيم المسجد الأقصى ولنزع الحصرية الإسلامية عن المسجد، ويؤكد ذلك المخطط الصهيوني قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بالسماح للمتطرفين اليهود بأداء الطقوس الدينية داخل الأقصى من دون أي قيد ما يعني أن الأقصى سيشهد موجة اقتحامات قادمة ما لم تستنفر الأمة كل قواها لمواجهة مخططات الاحتلال. 



Copy link