أقلامهم

ذعار الرشيدي لرموز التيار الليبرالي : انفضوا عنكم غبار النضال الخيالي

400 مليون ليبرالي فاشل

ذعار الرشيدي 
جميع رموز التيار الليبرالي في الكويت أو من يدعونه أسرى لنظرية المدينة الفاضلة، ويتعاملون مع ا?مور «كما يجب أن يكون عليه الحال» لا «كما هو الحال عليه فعلا»، فانسلخوا عن الواقع تماما وأصبحوا يصرحون بل ويبنون توجهاتهم السياسية كما لو أننا نعيش في اليوتوبيا أو المدينة الفاضلة لا كما هو الواقع الحقيقي في كوننا نعيش في بلد فتي ناشئ ديموقراطيا مشكل من فسيفساء اجتماعية معقدة وشعب لتوه فقط بدأ يفهم الخطوط الرئيسية لدستوره، شعب لايزال معظم أفراده يؤمنون بأن الحقوق لا تسترد سوى بالواسطة، شعب مثل كل الشعوب العربية تخلى عن قبليته شكلا فقط.
أعلم أن غايات معظم رموز التيار الليبرالي نبيلة، ولكن أساليبهم بالية ولم تعد صالحة أو با?صح هي غير صالحة أبدا في بلد لايزال يحتفظ بطرقه العشائرية روحا، كما أنه لا يمكن ان تستخدم قنبلة لجز الزرع فلا يجوز أن تستخدم أسلوب العقل المطلق مع شعب لايزال يقدم عاطفته على عقله وبأشواط كثيرة.
الواقعية هي أولى الخطوات التي يجب على أعضاء التيار الليبرالي اتخاذها وان يخرجوا من العالم الخيالي الذي يعيشون فيه، فلا يمكن ان تخاطب الناس بلغة لا يفهمونها وتريدهم أن يقتنعوا بك او يتبعوك أو يصوتوا لك.
ا?مر ا?هم هو أن يتوقفوا عن اتخاذ المواقف الضبابية وليحددوا لنا وللعالم والبشرية إلى أي من ضفتي النهر السياسي يريدون الانتماء، لم تعد الأمور تقبل القسمة على اثنين ولم يعد زمن الديبلوماسية المطاطة مقبولا، فإما انت تكون مع الناس أو لا تكون.
انفضوا عنكم غبار النضال الخيالي العائد إلى خمسينيات وستينيات العام الماضي وتعالوا لتعيشوا معنا في العام 2012، واتركوا عنكم النظريات الليبرالية البائدة واحسبوا ما للشعب من حقوق وطالبوا له بها ثم اتلوا عليه مزامير الواجبات، أما وانتم تطالبونه بأن يؤدي ما عليه من واجبات وحقوقه منقوصة فأقول لكم.. تقاعدوا او استريحوا.
توضيح الواضح: بعض ممثلي التيار الليبرالي يرون في إسقاط الفوائد عن المدينين كارثة ولكنهم على نفس الجانب يرون أن 400 مليون تذهب لمواطن من طرفهم أمر جائز.
Copy link