برلمان

وسط احتجاج مقدميه دشتي والقلاف والجويهل
المجلس يسقط طلب التحقيق في الأموال القطرية “المزعومة”

(تحديث11) وافق المجلس على قبول مقترح الأغلبية بادراج 6 أولويات على جدول أعمال الجلسة المقبلة، وهي: دعم العمالة الوطنية – قانون المناقصات – رعاية المشروعات الصغيرة – تعديل احكام التأمينات الاجتماعية – انشاء المدينة الطبية – قانون الاجراءات الجزائية.
(تحديث10) نتيجة التصويت على طلب تشكيل لجنة تحقيق في الأموال القطرية التي تردد أنها حولت لنواب وكتاب صحافيين كويتيين:
الحضور 55 
الموافقة 9
عدم موافقة  46

وبالتالي تم رفض الطلب رغم تغيير صياغته وشطب اسم دولة قطر واسم رئيس وزراء قطر من الطلب وتعديله الى تحويل أموال من جهات خارجية دون تسمية اسم أي دولة.
وظل النائبان فيصل الدويسان وعبد الحميد دشتي يصارخان ويشيران للأغلبية لحثهم على التصويت، وقال الدويسان: “تم شطب اسم قطر تم تعديل الطلب بناء على رغبتكم صوتوا معنا”، إلا أن نواب الأغلبية رفضوا الطلب. 

(تحديث9) أسقط المجلس بأغلبيته النيابية الطلب الذي وقع عليه تسعة نواب للتحقيق في حصول نواب وكتاب صحافيين على أموال من دولة قطر ورفعه جلسته لاستكمالها غداً. 

وكان مقدمو الطلب وهم عبدالحميد دشتي وحسين القلاف ومحمد الجويهل، اعترضوا على إسقاط الطلب وضجت القاعة بصراخهم خصوصاً أنهم وافقوا “مرغمين” على شطب اسم دولة قطر من الطلب، بناء على رغبة المجلس، ومع ذلك لم يحظ طلبهم هذا بالموافقة. 

ورفض الوزير شعيبل المويزري بشدة المساس بالدول الخليجية الشقيقة، مبيناً إننا مايجمعنا ما أشقائنا الخليجيين ليست روابط الجوار فقط بل روابط الأخوة والدم، كما رفض المساس برئيس الوزراء القطري، وقال: نحن لانمانع في تشكيل اللجنة ولكن لن نقبل المساس بأشقائنا الخليجيين.

وقوبل حديث المويزري بالتصفيق الحار.

المجلس يكلف “حقوق الإنسان” بحث قضية المعتقلين الكويتيين

الراشد: حسين الفضالة في إيران.. وأرشح عبدالحميد دشتي للتوسط في إطلاقه

(تحديث8) كشف النائب علي الراشد عن معلومات وردته تفيد بأن المواطن حسين الفصالة مازال على قيد الحياة وهو موجود في إيران ومعه مواطن كويتي.
 وطلب الراشد من المجلس إرسال عضو إلى إيران للتوسط في الإفراج عنهما، مرشحاً زميله عبدالحميد دشتي للتأكد من هذه الأخبار، وقال الراشد: دشتي حضر مؤتمر القدس في طهران ورأيت  مدى علاقته القوية جداً مع الإيرانيين”. 
من جهته قال عبدالحميد دشتي: لي الشرف بقبول هذا التكليف فأنا أوظف علاقتي الجيدة بهم لخدمة الكويت وسبق أن ساعدت على الإفراج عن المحامي اليحيى وزميله ووقتها لم أكن نائباً”.
وقال النائب حسين القلاف “إن دشتي بلبل فارسي”.
إلى ذلك كلف مجلس الأمة لجنة حقوق الإنسان فيه لمتابعة موضوع المعتقلين الكويتيين في غوانتنامو وإيران.

(تحديث7) قرر مجلس الأمة في جلسة اليوم تكليف ديوان المحاسبة بالتحقق من صحة إجراءات مبنى المجلس الأولمبي الآسيوي، على إثر طلب قدمه النائب مرزوق الغانم بمشاركة نواب آخرين.

وبعد أن تلا الأمين العام الطلب، تساءل النائب مسلم البراك عن أسباب طلب الاحالة، خاصة وأن الموضوع تحقق فيه لجنة حماية الأموال العامة التي يرأسها البراك، إلا أن النائب مرزوق الغانم أوضح أن ماتحقق فيه اللجنة يختلف عن ما سيحقق فيه الديوان، إذ أن هذا الموضوع به “بوق” وكان أحد محاور الاستجواب الذي تقدمت به كتلة العمل الوطني في المجلس السابق لوزير الدولة لشؤون التنمية والإسكان السابق الشيخ أحمد الفهد وبه العديد من التجاوزات التي سيرصدها ديوان المحاسبة.
ولم تعترض الحكومة على الطلب، كما لم تطلب تأجيله أسبوعين كما فعلت مع الطلبات الأخرى.

(تحديث6)..بعد مطالبات أطلقها عدد من النواب، صوت مجلس الأمة على اقتراح بوضع ضوابط على كلمة رئيس السن إلا أن الطلب قوبل بعدم الموافقة نتيجة حصوله على تأييد 10 نواب فقط مقابل عدم موافقة 36 عضوا وإمتناع 13.

(تحديث5)…وصل رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون إلى قاعة عبدالله السالم لترؤس الجلسة بعد أن كان نائب الرئيس خالد السلطان رئيسا للجلسة منذ الصباح.

(تحديث4).. بعد مشادة كلامية بينهما توعد النائب محمد هايف وزير الاوقاف جمال الشهاب بالاستجواب على خلفية مشكلة دار القرآن، وذلك أثناء تواجدهما  في الممر الرئاسي.

(تحديث3) وافق مجلس الأمة على الاعتراف بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للشعب السوري بنتيجة 44 بينهم الحكومة ورفض 5 وامتناع واحد. فيما أجل مناقشة موضوع امناقشة الوضع في سوريا الى الغد بناء على طلب الحكومة لعدم وجود وزير الخارجية الذي ذهب إلى لقاء مع سمو الأمير.
 

(تحديث2) رفع خالد السلطان جلسة المجلس ربع ساعة بين مشادة عنيفة بين النائبين مسلم البراك وعبدالحميد دشتي، حيث حاول الأخير عرقلة النقاش حول الوضع السوري، بينما وصفه البراك بأنه محام للنظام السوري بشار الأسد. 

(تحديث1) شهدت جلسة مجلس الأمة جدلاً ساخناً بعد موافقته على تأجيل تشكيل لجنة تحقيق في التحويلات المليونية الخارجية بناء على طلب الحكومة، حيث تحدث الفضل معترضاً على تشكيل لجان التحقيق، فيما أبدى د.جمعان الحربش أسفه لكون المجلس يضم نماذج سيئة تطاولت على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وعندئذ انبرى النائب عبدالحميد دشتي مدافعاً عن نفسه على اعتبار أنه المقصود بذلك. 

ووقعت مشادة بين النائبين خالد السلطان ومرزوق الغانم بعد مطالبة الأخير بحسن إدارة الجلسة، حيث أمره السلطان يأمره بالجلوس الا أن الغانم اعترض صارخا  احنا ما نشتغل عندك بمركز سلطان واحترم نفسك واحترمنا نحن نواب. 

ووافق المجلس على طلب وزير الخارجية على تأجيل طلب تشكيل لجنة التحويلات الخارجية استناداً إلى المادة 148 ، فيما قال النائب جمعان الحربش :إذا لم تفعل المادة 49 بعدم التطاول على النواب ستتحول القاعة الى حلبة مصارعة.
 

وقاطع النائب عبداللطيف العميري النائب نبيل الفضل خلال كلمته بعد تشكيك الأخير ببعض النواب في المجلس السابق واتهامه لهم بعدم النزاهة. 

وتحدث النائبعبداللطيف العميري مرة أخرى مطالباً بعدم إعطاء ديوان المحاسبة “البريستيج” بعد منحه صك البراءة لناصر المحمد في قضايا سابقة. 

من جهته اعترض النائب مسلم البراك على أسلوب الحكومة بالمماطلة في قضية مهمة ومعروفة للجميع، وقال: نحن نبحث عن الحقيقة التي وضعتها الحكومة في أدراج وزارة الخارجية وأنا متأكد ان الحقيقة ستظهر للناس واحتمال كبير ان تقع هذه الحكومة في المحظور ووضع البلد السيء عندما يقوم شيخ بالسرقة يقوم ابن عمه الشيخ بالدفاع عنه بدل الدفاع عن الدستور، فهذه البلد ليست عزبة خاصة .

كما اعترض النائب محمد الصقر على الأسماء التي طرحت للجنة قائلا إنه لايجوز أن تطبخ الأمور خارج المجلس وأن تكون معدة مسبقاً “وأنا بودي أن أتعاون معكم”

وعلق النائب الدلال بالقول إن وضع أسماء مقترحي اللجنة قانوني حسب ماورد بالمادة 147 التي تقر بتشكيل لجان تحقيق أو ندب أعضاء أي تسمية أشخاص بعينهم.

افتتح مجلس الأمة جلسته التكميلية قبل قليل فيما ينتظر أن يبدأ بمناقشة الوضع في سوريا، حيث يستمر النقاش في هذا الموضوع ساعة ونصف الساعة ويشمل سبل مساندة الثورة السورية والاعتراف بالمجلس الوطني ودعم الجيش الحر، كما يتوقع أن يناقش المجلس بعد ذلك قضية المعتقلين الكويتيين في غوانتانامو، ومواضيع أخرى مدرجة على جدول أعماله.

Copy link