رياضة

رونالدو وبيبيتو .. يقودان حملة إصابات العمل

شارك أسطورتا كرة القدم البرازيلية “رونالدو” و”بيبيتو” في حملة تدعو للوقاية من حوادث المنشآت بملعب الـ(ماراكانا) التاريخي، بحضور أربعة آلاف عامل من المسئولين عن تطوير الصرح الرياضي العظيم.
وجذب “رونالدو” و”بيبيتو” الآلاف من مشجعي السامبا للالتفاف حول الحملة، ومتابعة أعمال ترميم ستاد (ماراكانا) الذي سيستضيف المباراة النهائية لمونديال 2014.
وشدد الهدافان السابقان لـ(السيليساو) من أزر عمال البناء والتشييد بالملعب، باعتبارهما عضويّن في اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم المقبلة.
كما تعهّد “رونالدو” – الهداف التاريخي للمونديال وأفضل لاعب في العالم ثلاث مرات – بدعوة عدد من نجوم كرة القدم القدامى للمشاركة في مباراة ودّية، احتفالا بالانتهاء من ترميم الملعب الأسطوري.
ومن جانبه أعرب “بيبيتو” عن سعادته الغامرة بتفقّد منشآت (ماراكانا)، مشيرًا إلى أنه يشعر بالهيبة في كل مرة تخطو فيها قدماه أرض الملعب.
وتعهّدت اللجنة المنظمة البرازيلية بتسليم الملعب في جاهزية تامة في 28 فبراير 2013، وذلك حين يحل موعد كأس القارات التي تنظمها البلد اللاتيني في نسختها المقبلة.
وطالب ثنائي السامبا المعتزل العمال بتوخي الحذر، أثناء العمل لتجنّب الإصابات، حيث تشير البيانات الرسمية إلى أن عام 2010 شهد وقوع 54 ألف و664 حادث عمل، خلّفت ألفيّن و500 قتيلًا، ما جعل البرازيل على رأس دول العالم الأعلى تسجيلًا لوفيات ناجمة عن إصابات العمل.
ومن المقرر أن يستضيف الـ(ماراكانا) المباراة النهائيّة للمونديال بجانب أربع مباريات في دور المجموعات لمنتخبات، ليس من بينها البلد المضيف، ما يعني أن فرص منتخب البرازيل في أن يلعب على الملعب الأسطوري، ليست مؤكّدة.. وستتعلق فقط بوصوله للمباراة الختاميّة.
وإلى جانب المباريات الأربع في الدور الأول سيستضيف الملعب مباراة بدور الـ16، وأخرى بدور الثمانيّة فضلًا عن المباراة النهائيّة.
يذكر أن ملعب الـ(ماراكانا) استضاف نهائي نسخة 1950، والتي فازت بلقبها الأوروغواي على حساب البرازيل.
وتعرّضت البرازيل لانتقادات شديدة من قبل مسئولين بالاتحاد الدولي لكرة القدم الـ(فيفا)، بسبب بطء أعمال تشييد وتطوير الملاعب.
Copy link