محليات

الحزمي: الأغذية الفاسدة جريمة كبرى لا تقل عن القتل العمد

أكد مرشح تكميلية المجلس البلدي عن الدائرة الرابعة جبر الحزمي على أن الأغذية الفاسد جريمة كبرى لا تقل عن جريمة القتل العمد فيجب أن تكون عقوبة تاجر الأغذية الفاسدة الإعدام تماشيا مع عقوبة القتل العمد حيث أن هذا التاجر يقوم بجلب بضاعة فاسدة و ملوثة بأمراض قاتلة ومواد مسرطنة و يقوم بنشرها بين الناس بقصد التربح حتى و أن راح ضحية فعلته أرواح بريئة بالإضافة إلى أن هذه القضية المتعلقة بالأغذية الفاسدة و جلبها إلى البلد وترويجها يجب أن تنقل إلى صلاحيات امن الدولة حيث أن هذا عبث في الأمن الغذائي و الصحة العامة .  

و قال الحزمي في تصريح صحافي ” بكل صراحة الإجراءات البلدية غير مرضية و هذا نتيجة لترهل الجهاز التنفيذي للبلدية حيث أنهم لم يشددوا على عملية الرقابة الميدانية على الأغذية بالإضافة إلى عدم وجود مختبر صحي لديهم فالتجاوزات كبيرة و الرشاوى مخترقة الجهاز التنفيذي و هذا هو سبب البلاء “.

 

و من جانب آخر أوضح الحزمي أن قانون البناء غير مجدي ولا يمكن تطبيقه متسائلا من يستطيع أن يدخل بيت المواطن دون الحصول على إذن من النيابة و باعتقادي أن هذا قانون غير دستوري و هو يتدخل في شأن المواطن فعلى البلدية أن تضع قانون للبناء قابل للتطبيق و لا يحتاج إلى تدخل جهات أخرى لتطبيقه .

 

و أضاف  ويجب أن يتم اعتماد قانون بناء يعطي المواطن الحرية في تصميم بيته من الداخل و لكن يضبط الوضع العام من الخارج بحيث تكون هناك ارتفاعات و ارتدادات مخصصة لكل قسيمة لا يسمح للمواطن بتجاوزها تحت أي ظرف من الظروف و بذلك يستطيع موظف البلدية آن يعرف المخالفة من النظرة الخارجية و لا يحتاج إلى الدخول إلى سكن المواطن و بهذا نستطيع أن نضع خطة تحمي المنظر العام من الانتهاك و التلوث البصري الذي نراه في كل مناطق الكويت .

Copy link