عربي وعالمي

تصفية 44 جندياً حاولوا الانشقاق عن جيش بشار

أعدم الجيش السوري عشرات من الجنود الذين حاولوا الانشقاق عن صفوف جيش الاسد والانضمام إلى صفوف الثوار في محافظة إدلب, وواصلت قوات الاسد بقصف مدينة حمص المحاصرة وسط انتقادات دولية تندد بوحشية الحملات العسكرية على المدنيين.  

وأعلنت الشبكة السورية لحقوق الانسان ولجان التنسيق المحلية قي سوريا إن محاولة 50 جندياً الانشقاق عن المؤسسة العسكرية أحبطت بعد وشايةـ، وتم إعدام 44 منهم في قاعدة “أبوالظهور” الجوية، بإدلب، شرق سوريا، وألقيت جثثهم في بحيرة، في حين نجح ستة آخرون في الفرار، وفق النشطاء.



وألقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمسؤولية هذه الأعمال الإجرامية على عاتق القائد الأعلى للقوات المسلحة (الرئيس السوري) بشار الأسد”، ودعت إلى تحقيق دولي في “هذه المجزرة.”

Copy link