رياضة

رسالة الموروث الشعبي ليوم الاثنين
السويدي بطل سباق القدرة والتحمل ضمن مهرجان الموروث الشعبي

أحرز الفارس سلمان السويدي بالجواد “ترهيب” العائد لإسطبل الشلاحي والطوالة المركز الأول في سباق القدرة والتحمل لمسافة 100 كم، ونال جائزة السيارة المخصصة للسباق الذي أقيم أول من أمس في منطقة كبد ضمن مهرجان الموروث الشعبي الذي ينظمه نادي الصيد والفروسية برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد – حفظه الله ورعاه- . 
وقطع الجواد الفائز مسافة السباق بزمن قدره 3.10.28 ساعات وسط تنافس قوي ومثير من الجياد المشاركة والتي بلغ عددها اكثر من 70 جوادا وفرسا. 
وتم توزيع مسافات السباق على 4 مراحل بواقع 30 كم لكل من المرحلتين الاولى والثانية و20 كم لكل من المرحلتين الثالثة والرابعة. 
وحل في المركز الثاني الفارس سعد العوني بالجواد “ساري”العائد لاسطبل تركي العوني بعد ان حقق زمنا 4.18.12 ساعات ونال جائزة الـ3 الاف دينار،فيما ذهب المركز الثالث وجائزته الفي دينار للفارس مبارك الفرماوي بالجواد سيلي بريز مسجلا زمنا وقدره 4.29.33 ساعات ،اما الرابع وجائزته 1500 دينار فذهب للفارس نصير بالجواد دامر العائد لاسطبل عبدالله الحربي محققا زمنا 4.46.27 ساعات،في حين حل في المركز الخامس وجائزته الف دينار الفارس فالح الباتل بالجواد التراك العائد لاسطبل مجبل المطيري مسجلا زمنا 4,52.49 ساعات ،وفي السادس وجائزته 500 دينار الفارس محمد شباب بالجواد زانة العائد لاسطبل صلاح نور الدين بزمن 4.57.11 ساعات ،والسابع الفارس سلمان العنزي بالجواد درة الفرسان مللك نواف شجاع بزمن 5.23.36 ساعات ،والثامن الفارس عبد الوهاب الصراف بالجواد شاننغ سفري لاسطبل الصراف بزمن 5.41.35 ساعات.وحل في المركز التاسع اسطبل برجس العجمي والعاشراسطبل عبد الله الحسيني.جدير بالذكر ان اصحاب المراكز من السابع وحتى العاشر يحصلون على جائزة 250 دينارا. 
وكان السباق انطلق في 7 صباحا وسط اجواء باردة وارتفاع في نسبة الغبار ولم يكن ذلك عائقا امام مشاركة الفرسان حيث كانت الرغبة حاضرة لديهم،فيما بذلت اللجنة المشرفة على السباق برئاسة خليل اسد واعضاء اللجان العاملة الاخرى الذين فاق عددهم الـ40 عضوا جهودا كبيرة رغم احوال الطقس السيئة التي صاحبت السباق. 
وشهدت مراحل السباق الاربع انسحاب العديد من الخيول المشاركة حيث تم استبعاد 3 جياد في الاولى و5 في الثانية 10 في الثالثة و3 في الرابعة،فالبعض منها لم يستطع اكمال المشوار واخرى لم تتجاوز الفحص الطبي الذي عادة ما يجري بعد نهاية كل مرحلة.    
 
الشلاحي سعيد بالفوز
من جانب اخر،أعرب منيف الشلاحي عميد اسطبل الشلاحي والطولة الفائز بالمركز الأول عن سعادته بالفوز الذي حققه، قائلاً: “الفوز لم يأت من فراغ، بل بعد جهد كبير بُذل من سواء من ملاك النادي أو المدرب المشرف أو من الفارس سلمان السويدي الذي عمل على مراعاة الجواد وعدم استنزاف طاقته طوال مراحل السباق”.
وأضاف: “إنه لشرف كبير، الفوز بتلك الجائزة المقدمة من سمو الأمير حفظه الله ورعاه، وهذا يعكس مدى حرص سموه ودعمه لتلك الرياضة المرتبطة بماضي الآباء والأجداد”.
وأشاد الشلاحي بعملية التنظيم وجهود اللجنة المنظمة التي بذلت أقصى طاقاتها من أجل إنجاح المهرجان، متمنياً إقامة مثل هذه السباقات لخلق المزيد من المنافسة بين عشاق تلك الرياضة.
اسد يشيد بتعاون المشاركين
بدوره اشاد رئيس اللجنة المشرفة على السباق خليل اسد بالتعاون الكبير الذي ابداه جميع المشاركين والتزامهم بالضوابط والقوانين المتعلقة بالمنافسات. 
وقال:”التعاون الذي ابدوه اسهم في انجاح السباق الذي شهد تنافسا قويا بين المشاركين ،حيث ان مسافة السباق 100 كم تعد من اطول المسافات وهذا لم يقف عائقا امامهم لاظهار مدى قدرتهم ورغبتهم في التنافس للفوز بالمراكز المتقدمة”.
وافاد ان ارتفاع عدد المشاركين ياتي من منطلق حرصهم على انجاح السباق خصوصا انه يصب في مصلحة هذه الرياضة،مشيرا الى ان السباق يتزامن مع احتفالات الكويت بالاعياد الوطنية ومرور 6 سنوات على تولي صاحب السمو مقاليد الحكم وهذا ما اعطى المهرجان اجواء احتفالية وكرنفالية رائعة وسط تفاعل جماهيري متميز.
وامتدح اسد جهود اعضاء اللجان العاملة الذين بذلوا جهودا جبارة من اجل اخراج هذا السباق بصورة مثالية رغم سوء الاحوال الجوية التي تشهدها البلاد حاليا.
من جهته قال د.خالد الحريري ان الفريق الطبي قام بدور كبير من خلال الاشراف على الخيول وفحصها سواء قبل السباق او بعد انتهاء المراحل الاربع،مضيفا ان “الحرص على فحص الخيول ياتي من مبدأ التاكد من سلامة قوام الجواد ونبضات القلب والعضلات والتعرف على هويته والتشبية من خلال الجواز المخصص له”.
واوضح انه تم تخصيص عيادتين احداها ثابتة في موقع السباق في القرية واخرى متحركة لمتابعة الخيول المشاركة،مشيدا بتعاون ملاك الخيل والفرسان والتزامهم باللوائح المتعلقة في الجوانب الطبية والصحية الخاصة بالخيول.
 
من السباق

– شهد السباق حضور عدد كبير من المتابعين ولم تمنع الاحوال الجوية السائدة عشاق هذه الرياضة من التواجد في الفترة الصباحية.
– بذل رئيس لجنة التحكيم والتنظيم فهد الهنداس جهدا كبيرا من خلال متابعته وتعامله مع المشاركين وتجاوب مع الجميع باسلوب راق وكثيرا ما كان يتابع اعضاء اللجان العاملة ذات العلاقة المباشرة بعمله.
– تابع العديد من الفارسات السباق من خلال مصاحبة الجياد اثناء المراحل الاربع فيما غاب العنصر النسائي عن المنافسات.
– تواجدت القناة الثالثة والقنوات التلفزيونية الاخرى في هذا الحدث لتغطية منافسات السباق وتم اجراء العديد من اللقاءات مع الفائزين واعضاء اللجان العاملة.
– عبر الفائزون بالمراكز الاولى عن فرحتهم بطريقتهم الخاصة ،وقاموا بحمل الفرسان على اكتافهم وسط صيحات الفرح ورقص العرضة.
– اشرف على عملية فحص الخيول طاقم طبي مكون من خالد الحريري وامل جلال وحلمي فراج و محمد المناع و فيصل احمد و عبدالرحمن العتيقي و طلال بركات و مصطفى حجازي ومحمد مرزوق.
– تميزت القرية التراثية بمواصفات جيدة حيث شملت على العديد من المواقع الخاصة بالسباق والمزودة باجهزة ذات تقنية عالية لمتابعة الخيول.
Copy link