محليات

الحزمي: فوضى عارمة تعيشها البلاد بسبب البلدية

اعرب مرشح تكميلة المجلس البلدي عن الدائرة الرابعة جبر عبدالله الحزمي عن اسفه لما تعيشه البلد من فوضى عارمة  بسبب البلدية في مجال النظافة فالشركات ذاتها غير نظيفة فعمالها و مركباتها غير نظيفة فكيف تريد منهم أن ينظفوا البلد فالأمر سيء و يجب أن يتم تطوير عقود النظافة و الاعتماد على التنظيف الآلي أكثر من الاعتماد على العمالة الرخيصة التي لا تعرف النظافة في ذاتها لتقوم بتنظيف البلد .  
و قال الحزمي في تصريح صحافي ان عملية التوعية من قبل البلدية مفقودة بتاتا في مجال النظافة و لا اثر لها في هذا الشأن حيث أن مسئولي البلدية مضى عليهم دهر و لا يستوعبون مدى التطور الحاصل في الدول الغربية و المتقدمة فمهنة عامل التنظيف تمنح لأبناء البلد فقط و ذلك لاستيعاب المواطنين للواجبات المترتبة عليهم تجاه بلدهم أما نحن للأسف نرى أن مسئولي البلدية يظهرون من خلال وسائل الإعلام للتلميع فقط فالكويت تحتاج منا نهضة في مجال العمل البلدي و بهذه النهضة سنكون حققنا 80 بالمائة من خطة التنمية .
 
و اضاف ان عقود النظافة تجاوزت قيمتها 300 مليون دينار في الفترة الحالية و هذا امر مريب ان يتم زيادة قيمة العقود بهذا الشكل في ظل الوضع المتردي للشركات الكويتية فلا يجب ان تستمر الاوضاع بهذه الصورة فالترضيات و التجاوزات ستقود البلد الى مستنقع خطير في مجال النظافة ” مبينا ” ان خطة التنمية و بناء مركز مالي و تجاري تحتاج منا الى ان تكون البلد نظيفة و ذات واجهة جميلة تستحق ان تكون مركزا عالميا يقصده الجميع .
Copy link