محليات

أقامته مدرسة لطيفة البراك بحضور قيادات تربوية
الملتقى التربوي أًصّل القيم في نفوس الأبناء وخلّص المعلمين من ضغوط العمل

اكد المشاركون في الملتقى الثقافي التربوي اهمية تعزيز روح الانتماء للوطن ، وتأصيل القيم التربوية في نفوس الابناء ، متطرقين في محاضرة الى أساليب التخلص من ضغوط العمل .
 الملتقى الثقافي التربوي التوعوي أقامته مدرسة لطيفة محمد البراك ، حيث جاء حافلا بالأنشطة التي تميزت بها الطالبات من بدء استقبالهن للحضور بالترحاب والأناشيد الوطنية ، ورفرفة العلم الكويتي وعبق البخور .
وبدا الممر الى المسرح المدرسي لوحة فنية لمعرض رائع وقفت على جنباته موجهات ومعلمات وطالبات المدرسة ، حيث قدمن من خلاله الأعمال العلمية و الفنية والمعروضات للطالبات خلال العام الدارسي .
الملتقى التربوي أتى برعاية كريمة من مدير منطقة العاصمة التعليمية رقية على وبحضور الدكتورة العنود الطميان ، ومدير الشؤون التعليمية لطيفة العجيل ،مراقب التعليم الإبتدائي بدرية الزيد ،و رئيس جمعية المعلمين متعب العتيبي  وباقة من كوادر وقيادات تربوية من مناطق الكويت التعليمية  ،ومجموعة من أولياء أمور الطالبات .
بدأ الملتقى على المسرح المدرسي بالنشيد الوطني الكويتي ، لتأتي بعد ذلك تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم قدمتها الطالبة المتميزة حنان الشهابي على مسامع الحضور ، وبترحاب متواصل نثرته عريفة الحفل المعلمة فاطمة الخالدي بين الفقرات التي عرضت من خلالها  بأنشطة المدرسة خلال العام الدرسي.  
 لتأتي بعد ذلك  كلمة ناظرة المدرسة فاطمة الغيث قائلة: 
إن أي عمل يؤديه الإنسان لابد أن يكون ذا هدف أو أهداف فيبدأ بالتفكير في مجموعة أعمال وأنشطة يراد منها تحقيق هذه الأهداف ،ومن هنا جاءت فكرة هذا المهرجان الثقافي الذي يجمع أهدافا مختلفة يراد بها تأصيل القيم التربوية وتعزيز روح الانتماء بتراب هذا الوطن الغالي والذي جاء متزامنا مع احتفالات الكويت بالأعياد الوطنية المجيدة .
واشارت الغيث الى أهمية خدمة العملية التربوية من خلال تعاون الجميع لتقديم هذا العمل على أكمل صورة،راجية أن يكون الملتقى محطة لتأكيد مثل هذه الأهداف ومرحبة بجميع الحضور وبمشاركة العنود الطميان التي ألقت محاضرة حملت عنوان ( التعامل مع ضغوط العمل ) .
د. العنود  والتي أدهشت  أهل التربية والتعليم بمحاضرتها والتي جاءت بتلقائيتها التي بددت الضغوط  ومعلوماتها القيمة أثرت في إيصالها فكرة الانفكاك من تلك  الضغوط التي قد تصيب الإنسان خلال عمله أو حياته في شتى وجوهها اليومية ووضعت الأسباب والحلول ، وكيفية الخروج من هذا المأزق الذي يقع به معظمنا في حياتة ،ولـ (لسبر ) وقفة مع محاضرتها كاملة لاحقا .
وفي الختام  قامتا الغيث ود. الطميان بتكريم الشيخة فريحة الأحمد بدرع تكريمي تسلمته بالإنابة عنها الإعلامية فيحاء السعيد الى جانب تكريم باقة من التربويات . 
وانفرط عقد اللقاء على أمل التواصل الدائم ،من أجل السعي الدائم والدؤوب لتقديم ثقافة تربوية توعوية متكاملة وشاملة للطلاب في كل مدارس الكويت لأنهم ومضة المستقبل المشرقة بهم .
Copy link