برلمان

تفاعلت مع طروحاتهم خلال اجتماع لجنة الشؤون الخارجية
الحكومة: سنستفيد من أفكار النواب في التحركات الدبلوماسية

لم تتحفظ الحكومة خلال اجتماع لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الامة على أي طروحات نيابية بل تفاعلت مع جميع الأفكار مؤكدة انها ستستفيد منها في تحركاتها الدبلوماسية.  
واوضح عضو اللجنة النائب علي الدقباسي ان  الوزير غاب عن الاجتماع بسبب ارتباطه بفعاليات خارج الكويت، مبينا ان  وكيل الخارجية  استعرض عددا من الموضوعات المهمة المتعلقة بالشأن الخارجي، لاسيما في الشأن الإيراني والسوري والتركي والخليجي والعراقي،  حيث رد على الأسئلة البرلمانية والملاحظات حول هذه الملفات”.
من جهته استغرب النائب عبدالحميد دشتي عدم حضور النواب “الذين تنادوا إلى تبني الملف السوري واستماتوا على نصرة الشعب السوري” اجتماع اللجنة.
وقال دشتي “في الوقت الذي كنا نتوقع فيه أن الاجتماع سيكون مكتظا بالنواب الحريصين على الشأن السوري لمعرفة تفاصيل التفاصيل إلا أنه للاسف يظهر أن قاعة عبدالله السالم هي المكان الوحيد الجاذب لدغدغة مشاعر الجماهير”، مؤكداً أن الاجتماع كان شفافا وصريحا تم خلاله عرض الامور بكل صراحة وبدون حساسية،مشيداً بالعرض الذي تقدمت به الحكومة.
وأضاف دشتي “ما زادنا اطمئنانا أن المدرسة الدبلوماسية الكويتية التي اسسها سمو الأمير مازال ابناؤه فيها يواصلون المضي على نهجه مما يشعرنا بأن مستقبل الكويت بخير”.
من جهته قال وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله “أن الاجتماع الروسي الخليجي لمناقشة الملف السوري تأجل واُخطر الجانب الروسي بأن وزراء خارجية دول مجلس التعاون يرون أن الموعد غير ملائم لارتباطات عديدة لهم، وسيتفق على موعد جديد عقب الاتصالات بين الجانبين”. 
وأضاف الجارالله “عرضنا ما لدينا بوضوح وصراحة واستمعنا ايضا لبعض الأفكار التي سنستفيد منها ان شاء الله في عملنا من خلال تحركاتنا الدبلوماسية سواء على المستوى الاقليمي أو الدولي، متمنياً أن تتواصل هذه اللقاءات بين اعضاء لجنة الشؤون الخارجية واعضاء مجلس الأمة الكرام لما فيه مصلحة للكويت.
وعن التوصيات البرلمانية التي اقرها المجلس في شأن سوريا قال الجارالله “استمعنا لهذه التوصيات من مجلس الأمة ونقدرها للمجلس واعضائه، ونؤكد أنها ستكون محل دراسة ومحل اعتبار من قبل الحكومة”.
وهل هناك افكار طرحت في الاجتماع وتحفظت عليها وزارة الخارجية؟ أجاب الجارالله: “اليوم لم تطرح أفكار نتحفظ عليها.. نحن تفاعلنا مع كل طرح.
يذكر أن 13 نائبا حضروا الاجتماع وهم: محمد الصقر، حمد المطر، عمار العجمي، علي الدقباسي، مبارك الوعلان،عدنان المطوع،عبدالحميد دشتي،مرزوق الغانم،علي العمير،اسامة الشاهين،مناور نقا،عبدالله الطريجي، بدر الداهوم.
Copy link