عربي وعالمي

إيران تتهجم على دول الخليج وتحاول تشويه صورتها
الفيصل: خاب أملنا في روسيا.. وأحداث القطيف بدافع من الخارج

في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني، دعا وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أصدقاء سوريا إلى نصحها بالكفّ عن سياستها في قتل البشر، مؤكداً أن السوريين لا يريدون النظام الذي يصرّ على البقاء في السلطة بالقوة، ولهم حق مشروع في الدفاع عن أنفسهم.
 
وأشار الفيصل إلى أنه إذا وقف نزيف الدم في سوريا وأفرج عن المعتقلين فسيكون هناك مكان للحوار، مؤكداً أن النظام السوري الآن يقوم بأعمال عدوانية ضد شعبه.
 
وعبّر الأمير سعود الفيصل عن “خيبة أمل من الموقف الروسي من سوريا”، موضحاً أن دول الخليج رفضت المحادثات مع روسيا عبر مجلس التعاون الخليجي؛ لأن القضية عربية يفترض أن تناقشها القمة العربية، وأضاف “قلنا لهم إن هذه مشكلة عربية وليست مشكلة خليجية”، مضيفاً  “نتألم عندما يصوب الجيش السوري مدفعه لصدر السوري”، مرحباً بالجهود الدولية لحل الأزمة السورية، وعبر عن أسفه أنها “فشلت في وقف المجازر”.
 
وحول عقد القمة العربية المقبلة في بغداد قال الفيصل: “لن نقاطع القمة العربية في بغداد”، مؤكداً أن دول الخليج ترحّب باستقلال العراق وعدم التدخل في سيادته.
 
ودعا الفيصل التيارات السياسية في العراق إلى توحيد موقفها من القضايا العربية قبل القمة، وتمنى أن يكون العراق حينها عراقاً موحداً بكل طوائفه ومذاهبه.
 
وحول الأحداث التي حدثت في القطيف شرقي السعودية، قال إن الأحداث التي حدثت أعمال تخريبية بدافع من الخارج، مؤكداً أن “المملكة العربية السعودية لا تفرق بين أبنائها، والمواطن مواطن مهما كانت عقيدته”، معبراً  عن الأسف لأن “إيران تتهجم على دول الخليج وتحاول تشويه صورتها”.

Copy link