عربي وعالمي

بوتين بعد فوزه بالانتخابات: “لا أحد يفرض ارادته على روسيا”

اعتبر فلاديمير بوتين الرئيس “الجديد القديم” لروسيا حسب النتائج الأولية أن فوزه هذا جاء في صراع إنتخابي مفتوح ونزيه بفضل دعم أغلبية الناخبين له، مضيفا أن الإنتخابات الرئاسية الروسية أظهرت بوضوح أن أحداً لا يستطيع فرض إرادته على روسيا، فيما أظهر فرز نحو 30% من الأصوات بفوز بوتين بنحو 63.42% من أصوات المقترعين.
ونقلت (وكالة أنباء موسكو) عن بوتين قوله أمام المشاركين في مظاهرة ضمّت أكثر من 100 ألف من أنصاره في ساحة “مانيجنايا” قرب الكرملين، بعد إعلان النتائج الأولية للإنتخابات الرئاسية والتي أظهرت فوزه بـ 63.42% من الأصوات، أشكر المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم لصالحه في الانتخابات الرئاسية.
وقال إن “هذه الإنتخابات الرئاسية كانت بمثابة إختبار مدى النضج السياسي لمواطني البلاد واستقلالية قرارها، كما أنها أظهرت بكل وضوح أن أحداً لا يستطيع فرض إرادته على روسيا”. 
وأبدى بوتين عزمه على مواصلة عمله بشكل حثيث وصادق، داعياً جميع المواطنين إلى التلاحم حول مصالح الشعب الروسي ووطنه العظيم. 
بدوره، أعرب الرئيس الروسي الحالي دميتري ميدفيديف عن ثقته التامة بأن بوتين سيفوز في الإنتخابات الرئاسية بعد فرز كل أصوات الناخبين.
وقال ميدفيديف الذي وصل إلى ساحة “مانيجنايا” قرب الكرملين بصحبة بوتين، إن “انتصار بوتين المتوقع في الإنتخابات له أهمية كبرى بالنسبة لمستقبل البلاد حتى تكون روسيا بلداً عصرياً وقوياً ومستقلاً”.
الى ذلك، أظهرت نتائج أولية جديدة صادرة عن اللجنة المركزية للإنتخابات في روسيا، فوز يوتين بـ63.42% من أصوات الناخبين بعد الإنتهاء من 30 % من المحاضر الرسمية لفرز أصوات الناخبين.
وأشارت البيانات الى أن مرشح الحزب الشيوعي غينادي زيوغانوف حلّ ثانياً في الإنتخابات الرئاسية بعد حصوله على 17.26% من أصوات الناخبين، فيما احتل المرشح المستقل الملياردير ميخائيل بروخوروف المرتبة الثالثة بـ7.29%.
وجاء مرشح الحزب الليبرالي الديمقراطي فلاديمير جيرينوفسكي رابعاً بـ7.19 %، ومرشح حزب (روسيا العادلة) سيرغي ميرونوف خامساً بـ3.71 % من أصوات الناخبين.
وكانت نتائج أولية بعد الإنتهاء من 20% من المحاضر الرسمية لفرز أصوات الناخبين، أظهرت فوز رئيس الوزراء الروسي مرشح حزب (روسيا الموحدة) فلاديمير بوتين بـ62.47 % من أصوات الناخبين.
وأشارت النتئج الى أن مرشح الحزب الشيوعي غينادي زيوغانوف حلّ ثانياً بحصوله على 17.66% من أصوات الناخبين، فيما احتل فلاديمير جيرينوفسكي مرشح الحزب الليبرالي الديمقراطي المركز الثالث بـ7.59% من الأصوات.
وأوضحت أن المرشح المستقل الملياردير ميخائيل بروخوروف جاء رابعاً بـ7.48%، ومرشح حزب (روسيا العادلة) سيرغي ميرونوف خامساً بـ3.66% من أصوات الناخبين.
وكانت النتائج الأولية بعد تلقي 14% من المحاضر الرسمية لفرز أصوات الناخبين، أظهرت حصول بوتين حصل على نسبة 61.82% من الأصوات، فيما حلّ مرشح الحزب الشيوعي غينادي زيوغانوف في المرتبة الثانية بعد حصوله على 17.82%، واحتل فلاديمير جيرينوفسكي مرشح الحزب الليبرالي الديمقراطي المركز الثالث بـ8 % من الأصوات.
وجاء المرشح المستقل الملياردير ميخائيل بروخوروف في المرتبة الرابعة بـ7.57%، ومرشح حزب (روسيا العادلة) سيرغي ميرونوف المرتبة الخامسة بـ3.67 % من أصوات الناخبين.
وبدأت الإنتخابات الرئاسية الروسية، تحت مراقبة 700 مراقب دولي بينهم مراقبون من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا واتحاد الدول المستقلة، إضافة إلى 176 ألف مراقب روسي، وذلك للمرة الأولى.
Copy link